حلم راود توفيق الحكيم في الستينات تحقق أخيراً

حلم راود توفيق الحكيم في الستينات تحقق أخيراً

دراجة توصل الكتب للمنازل في القاهرة
الاثنين - 8 جمادى الآخرة 1438 هـ - 06 مارس 2017 مـ رقم العدد [ 13978]
عربة الكتب تتنقل عبر شوارع وضواحي القاهرة ترويجاً للقراءة

تحول حلم راود توفيق الحكيم في ستينات القرن الماضي إلى حقيقة أخيراً في شوارع القاهرة؛ فقد تحدث الحكيم عن حلمه بأن يأتي اليوم الذي يرى فيه «جموعًا من الحمير النظيفة المطهمة، وهي تجر عربات الكارّو الخشبية الصغيرة، تجوب الشوارع، وتتخذ مواقعها عند نواصي ميادين المحروسة، وباحات المدارس والجامعات، وهي محملة بالكتب الرائعة والميسورة، شأنها في ذلك شأن عربات الخضراوات والفاكهة».
واليوم حققت «دراجة الكتب» هذا الحلم بمبادرة من الشابة المصرية هدير منصور وزميلها محمد بدر، اللذين يجوبان بدراجة هوائية، ملحقة بها عربة خشبية صغيرة محملة بالكتب، شوارع وأحياء القاهرة وضواحيها.
أمام مدرسة أو مركز تسوق أو مجمع سكني، ستجد هدير أو محمد إلى جوار العربة التي تزخر بأنواع مختلفة من الكتب، ليست العربية فقط؛ بل الإنجليزية أيضاً.
واستندت هدير منصور إلى خبرتها من خلال عملها السابق في مكتبة إحدى دور النشر، وحولت غرفة كاملة في مسكنها مخزناً للكتب، وبدأت مع زميلها محمد في تصميم العربة التي تحملها الدراجة. وتقول: «حرصنا على أن يكون مظهرها جذاباًً، وأن يكون هناك مكان مخصص لعرض الكتب بطريقة يمكن للأطفال من خلالها أن يقوموا بتصفحها واختيار الأفضل بالنسبة لهم». وتضيف أن أسعد اللحظات التي تمدها بالأمل «لحظة إقبال الأطفال على العربة وهم يدفعون والدهم أو والدتهم لتفحص العربة وانتقاء الكتب، عندها أشعر بقيمة المشروع وأهميته».


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

فيديو