لبنان أولى محطات وزيرة الاستثمار المصرية الجديدة لتنشيط الاقتصاد

لبنان أولى محطات وزيرة الاستثمار المصرية الجديدة لتنشيط الاقتصاد

سحر نصر: تنسيق مع جميع الوزارات لتنفيذ خريطة استثمارية شاملة وواضحة
السبت - 29 جمادى الأولى 1438 هـ - 25 فبراير 2017 مـ
سحر نصر وزيرة الاستثمار المصرية ({الشرق الأوسط})

التقت سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، صباح أمس الجمعة، بعدد من المستثمرين المصريين واللبنانيين، المشاركين في ملتقى رجال الأعمال المصري اللبناني الثالث، وذلك على هامش زيارتها الرسمية إلى لبنان.
وتعرفت الوزيرة على أبرز المشروعات التي يقوم أعضاء المنتدى بالاستثمار فيها في مصر، والمعوقات التي تواجههم، وخططهم المستقبلية لزيادة استثماراتهم.
وأكدت الوزيرة أن أولويات الوزارة في المرحلة الحالية هي تطبيق قانون الاستثمار، المعروض حاليا أمام مجلس النواب، وإصدار اللائحة التنفيذية له، كما يجرى حاليا تطوير مجمع الاستثمار من أجل تحسين الأداء وحل المشاكل التي تواجه المستثمرين أو المتقدمين لطلب الخدمة.
ودعت الوزيرة المستثمرين المصريين إلى القيام بمشروعات مشتركة مع نظائرهم اللبنانيين في مصر، وحثهم على زيادة الاستثمارات في مختلف محافظات الجمهورية، مشيرة إلى ترحيب الحكومة بالمستثمرين اللبنانيين في مصر، مؤكدة على السياسة المنفتحة التي تتبناها الحكومة لتشجيع الاستثمار، وما تقوم به من جهود من أجل توفير مناخ جاذب له، وتذليل جميع العقبات أمام المستثمرين، لافتة إلى ما تتمتع به مصر من مقومات استثمارية كبيرة وفرص واعدة بمختلف القطاعات.
وأوضحت الوزيرة أن هناك تنسيقا مع جميع الوزارات لتنفيذ خريطة استثمارية شاملة وواضحة في كافة محافظات الجمهورية وفق أعلى النظم المعلوماتية، من أجل وضع مصر على خريطة الاستثمار العالمية من خلال التسهيل على المستثمرين بواسطة تكنولوجيا المعلومات، مشيرة إلى أن الهدف من هذه الخريطة هو وضع الفرص الاستثمارية بما تشمل من مطارات، وموانئ، ومناطق صناعية وحرة واستثمارية، أمام المستثمرين المصريين والعرب والأجانب، على أن تتوافق هذه الفرص مع رؤية مصر لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
وذكرت الوزيرة أن دمج وزارتي التعاون الدولي والاستثمار من شأنه توفير تمويل مشترك من الجهات الدولية للقطاع الخاص، خاصة للمشروعات كثيفة العمالة والمشروعات الإنتاجية التي تستهدف إحلال الإنتاج المحلى محل الواردات.
وأشارت الوزيرة إلى أن الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين الجانبين المصري واللبناني والتي سيتم توقيعها خلال أعمال اللجنة العليا المشتركة مارس (آذار) المقبل، برئاسة رئيسي وزراء البلدين، من شأنها حل كثير من مشكلات المستثمرين اللبنانيين في مصر.
جدير بالذكر أن سحر نصر تولت وزارة التعاون الدولي في عام 2015، وتم إسناد وزارة الاستثمار لها منذ 11 يوما فقط، لتكون لبنان هي محطتها الخارجية الأولى، لتنشيط حركة الاستثمارات الوافدة إلى مصر.
كانت الوزيرة قد أكدت الشهر الماضي على أهمية أن تشهد المرحلة المقبلة نشاطًا أوسع في سبيل النفاذ بالصادرات المصرية لأفريقيا عن طريق مبادرة «مصر - لبنان إلى أفريقيا»، التي ستؤدى إلى إحداث طفرة في الاقتصاد العربي عن طريق تصدير المنتجات العربية إلى الدول الأفريقية، وتنمية التجارة على المستوى الإقليمي، خاصة التجارة العربية - الأفريقية، والشراكة بين رجال الأعمال المصريين واللبنانيين.


اختيارات المحرر

فيديو