مفتي السعودية يؤكد ضرورة الحوار مع مفكري العالم لتبيين حقيقة الإسلام

مفتي السعودية يؤكد ضرورة الحوار مع مفكري العالم لتبيين حقيقة الإسلام

الخميس - 27 جمادى الأولى 1438 هـ - 23 فبراير 2017 مـ

شدَّد مفتي عام السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء رئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، على ضرورة إجراء المزيد من الحوارات مع جميع ناشدي الحق والمعرفة والمفكرين في العالم، التي تبين حقيقة الإسلام ونفعه للبشرية، مشيرًا إلى أن الظروف الراهنة تؤكد الحاجة لبذل المزيد.
وأكد مفتي السعودية، خلال لقائه، أمس، أمين عام رابطة العالم الإسلامي الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى، يرافقه خمسون مسؤولاً من كبار مسؤولي الرابطة، على ضرورة أن تعمل الرابطة على إجراء المزيد من الحوارات وتكثيف جهودها لبيان محاسن الدين الإسلامي في العالم أجمع، مشيدًا في السياق ذاته بالعمل الذي يقوم به أمينها الحالي.
إلى ذلك، قدَّم الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الدكتور العيسى لمفتي السعودية شرحًا عن الجهود التي تبذلها الرابطة، وفق ما ينص عليه نظامها الأساس، وما توليه من اهتمام في هذه المرحلة، وما تتطلبه من تفعيل الأدوات الإعلامية التي تخدم وظيفتها، باعتبار الإعلام في طليعة وسائل الرابطة للتواصل، موضحًا أن الرابطة تعمل على رصد الرسائل المسيئة للإسلام، وتصنيفها والتعامل معها على ضوء تحليلاتها.


اختيارات المحرر

فيديو