أميركا توسع مشاركتها للتعجيل بتحرير الموصل

أميركا توسع مشاركتها للتعجيل بتحرير الموصل

الأحد - 26 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 25 ديسمبر 2016 مـ
جنود أميركيون يشاركون في مهمة تدريب بمنطقة قرب أربيل في إطار حملة تحرير الموصل (رويترز)

لتجاوز البطء في عملية تحرير الموصل التي انطلقت في 17 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، قررت الولايات المتحدة توسيع مشاركتها البرية في المعارك، حسبما كشف قائد عسكري أميركي كبير.

وقال الكولونيل بريت جي. سيلفيا، إن القوات الأميركية تقوم بعملية اندماج مكثف مع القوات العراقية في تحرك قد يسرع وتيرة الحملة التي تباطأت بعد تقدم سريع في البداية.

وانتشر أكثر من 5 آلاف جندي أميركي في العراق، في إطار تحالف دولي يقدم المشورة للقوات المحلية، في محاولة استعادة السيطرة على ثلث البلاد الذي سيطر عليه المتشددون في 2014.

وكان مستشارو التحالف يتركزون في البداية في المقرات رفيعة المستوى في بغداد، لكنهم انتشروا على مدى العامين الماضيين إلى عدة مواقع للبقاء بالقرب من القوات المتقدمة. والآن ومع توغل القوات العراقية، التي تسيطر على نحو ربع الموصل، آخر معقل كبير لتنظيم داعش في العراق، وفي ظل هجمات مضادة شرسة أدت إلى تباطؤ التقدم، فإن القوات الأميركية تعزز مشاركتها.

وأوضح سيلفيا لوكالة «رويترز»: «نقوم بتعزيز اندماجنا معهم... نوسع ذلك ليشمل مزيدًا من التشكيلات العراقية المتقدمة... بعض التشكيلات التي لم نتشارك معها في الماضي نشترك معها الآن».

في غضون ذلك، بدأت القوات العراقية أمس، قصفًا مدفعيًا للسيطرة على أحياء جديدة في الساحل الأيسر من الموصل.
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو