الموانئ السعودية تستقطب شركات أجنبية لتشغيل أرصفتها

الموانئ السعودية تستقطب شركات أجنبية لتشغيل أرصفتها

توقعات بنمو حجم استثمارات القطاع إلى 2.6 مليار دولار
السبت - 25 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 24 ديسمبر 2016 مـ
ميناء جدة بالمملكة العربية السعودية («الشرق الأوسط»)

كشفت مصادر عاملة في قطاع الموانئ عن تلقي عدد من الموانئ السعودية عروض إبداء رغبة من شركات أجنبية للاستثمار في الأرصفة البحرية، وذلك عقب إعلان المؤسسة عن برامج الخصخصة وتطوير الموانئ في البلاد.
وأوضحت المصادر ذاتها لـ«الشرق الأوسط» أن دخول الشركات الأجنبية سيتم من خلال التحالف مع الشركات السعودية العاملة في قطاع إدارة الموانئ والمشغلة للأرصفة البحرية، مشيرة إلى أنه سيتم في المرحلة المقبلة توقيع اتفاقيات مع شركات ملاحة بحرية عالمية لاعتماد تلك الأرصفة ضمن المحطات الرئيسية لها.
ويأتي تحرك شركات الملاحة البحرية في إطار إعلان المؤسسة العامة للموانئ عن تنفيذ عدد من المبادرات ضمن برنامج التحول الوطني 2020، لتطوير الموانئ التجارية والصناعية بالمملكة والبالغة 9 موانئ.
وقدر خبراء في قطاع الموانئ أن يتضاعف حجم الاستثمارات الحالية إلى الضعف ليصل إلى 2.66 مليار دولار تزامنا مع الفرص التي سيتم الإعلان عنها وخاصة الأرصفة البحرية التي ترغب في تشغيلها الشركات العالمية المتخصصة.
وقال الدكتور إبراهيم العقيلي رئيس اللجنة الجمركية في غرفة جدة التجارية (غرب السعودية) إن الموانئ السعودية تملك فرصا كبيرة في تشغيل الأرصفة البحرية، والتي ستساهم في تطوير حركة الموانئ ورفع كفاءة الخدمات، خاصة مع تنامي الحركة التجارية والاقتصادية للسعودية، مبينا أن أسلوب تشغيل الأرصفة عن طريق الشركات المتخصصة متبع في الموانئ العالمية، ومع إعلان السعودية عن «رؤية 2030» وما تحمله من انفتاح اقتصادي ستكون الموانئ عاملا مهما في دعم الحركة الاقتصادية مع دخول شركات أجنبية متخصصة.
وكان الدكتور نبيل العامودي رئيس المؤسسة العامة للموانئ كشف في وقت سابق عن أن المؤسسة تعمل على زيادة الإيرادات بنحو 1.6 مليار دولار بحلول 2025، ورفع القدرة الاستيعابية للحاويات، إضافة إلى تحسين استخدام أملاك المؤسسة لدعم الإيرادات.
يشار إلى أنه تم تصنيف ميناءي جدة الإسلامي والملك عبد العزيز بالدمام بين أكبر 100 ميناء على مستوى العالم، ويوجد في السعودية 9 موانئ تجارية وصناعية.


اختيارات المحرر

فيديو