«نيسان» تقلص توقعاتها للأرباح بسبب تباطؤ المبيعات في أوروبا وآسيا

«نيسان» تقلص توقعاتها للأرباح بسبب تباطؤ المبيعات في أوروبا وآسيا

السبت - 29 ذو الحجة 1434 هـ - 02 نوفمبر 2013 مـ
كارلوس غصن الرئيس التنفيذي لشركة «نيسان» خلال مؤتمر صحافي عن الأرباح في المركز الرئيسي في يوكاهاما بالقرب من طوكيو (إ.ب.أ)

قالت شركة «نيسان موتور» اليابانية للسيارات أمس إنها خفضت توقعاتها لصافي الأرباح للعام المال الجاري إلى 355 مليار ين (62.‏3 مليار دولار)، مقابل 420 مليار ين بسبب ضعف المبيعات في أوروبا وبعض الاقتصادات الآسيوية. كما قلصت «نيسان» ثاني أكبر منتج للسيارات في اليابان توقعاتها لأرباح

التشغيل لعامها المالي الممتد حتى نهاية مارس (آذار) المقبل، إلى 490 مليار ين مقابل 610 مليارات ين في توقعاتها الصادرة أواخر يوليو (تموز)، في حين من المتوقع أن تبلغ المبيعات 19.‏10 تريليون ين بعدما كانت 37.‏10 تريليون ين.

وألقى المدير التنفيذي لـ«نيسان» كارلوس غصن باللائمة لخفض التوقعات على ضعف السوق في أوروبا والتقلب المتذبذب في بعض الاقتصادات الصاعدة مثل تايلاند وإندونيسيا والبرازيل وروسيا.

وبالنسبة للنصف الأول من العام المالي، شهدت «نيسان» تراجع المبيعات في أوروبا بنسبة 1.‏6% لتصل إلى 308 آلاف و222 سيارة، بينما قفزت في أميركا الشمالية أكبر أسواق الشركة بنسبة 8.‏13% لتصل إلى 800 ألف و181 سيارة.

وأوضح غصن أن عدد المصانع تحت الإنشاء أو التي شهدت عمليات توسع خلال النصف الأول بلغ تسعة مصانع. وأضاف: «نعلم أننا تمددنا … يمكن أن نتغلب على جزء قليل من الأنباء السيئة، لكن وجود قدر كبير للغاية من الأنباء السيئة – مستحيل». كما عزا غصن المراجعة إلى تكاليف استدعاء السيارات التي تجاوزت التوقعات.

وفي سبتمبر (أيلول) استدعت «نيسان» نحو 910 آلاف سيارة على مستوى العالم بسبب عيب في حساس دواسة البنزين والذي يمكن أن يؤدي في أسوأ الحالات إلى توقف للمحرك.

وعبر غصن عن ثقته في أن «نيسان» لديها الطاقة للتفاعل مع مثل تلك الأوضاع الصعبة.

وقالت الشركة اليابانية اليوم الجمعة إنها سجلت هبوطا نسبته 7.‏18% على أساس سنوي في أرباح التشغيل لتصل إلى 8.‏113 مليار ين في الربع الثاني (يوليو - سبتمبر)، بينما حققت أرباحا صافية بقيمة 8.‏107 مليار ين بارتفاع نسبته 2% عن الفترة نفسها من العام الماضي.

وقالت «نيسان» إن مبيعاتها في تلك الفترة نمت بنسبة 4.‏16% لتصل قيمتها إلى 52.‏2 تريليون ين.


اختيارات المحرر

فيديو