الشرطة الالمانية تفتش نزلًا للاجئين على خلفية هجوم الدهس

الشرطة الالمانية تفتش نزلًا للاجئين على خلفية هجوم الدهس

الخميس - 23 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 22 ديسمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13904]

فتشت الشرطة أحد نزل اللاجئين في مدينة اِمريش بولاية شمال الراين فستفاليا، على خلفية هجوم الدهس الذي وقع الاثنين الماضي وأودى بحياة 12 شخصا وإصابة 50 على الأقل ويتهم أحد طالبي اللجوء بارتكابه.

واستغرقت عملية التفتيش نحو ساعة صباح اليوم (الخميس)، وشارك بها قرابة 100 من أفراد الأمن منهم عناصر بالقوات الخاصة ولم تعلن الشرطة شيئا عن نتائجها حتى الآن.

وكان عدد من رجال الشرطة قد تمركزوا بالقرب من النزل منذ أمس. ورفض متحدث باسم الشرطة التطرق لمزيد من التفاصيل بشأن العملية وأشار إلى أنّ ذلك من اختصاص النائب العام.

ولم يعلن النائب العام شيئا عن نتائج التحقيقات التي تجري لضبط الجناة الذين نفذوا عملية الدهس التي وقعت في أحد أسواق أعياد الميلاد وسط العاصمة الألمانية برلين.

ورصدت السلطات في ألمانيا ما يصل إلى 100 ألف يورو مكافأة لمن يدلي بمعلومات تقود للشاب التونسي أنس العامري الذي تتهمه السلطات رسميا بالوقوف وراء هجوم الدهس الإرهابي.

وحث المدعي العام في ألمانيا المواطنين على توخي الحذر قائلا في بيان له أمس، "لا تعرضوا أنفسكم للخطر لأن هذا الشخص يمكن أن يكون عنيفا ومسلحا".

وجاء في بيان المدعي العام أنّ الشاب التونسي يبلغ من العمر 24 سنة و طوله 1.78 متر ويزن نحو 75 كيلوغراما وشعره أسود وعيناه بنيتان.


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

فيديو