«بوتيغا فينيتا» تدمج النسائي بالرجالي

«بوتيغا فينيتا» تدمج النسائي بالرجالي

الخميس - 23 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 22 ديسمبر 2016 مـ
من مجموعتها الرجالية - لربيع وصيف 2017 - من عرضها لربيع وصيف 2017 الأخير

أسوة ببيوت أزياء أخرى، مثل «بيربري» و«رالف لورين» و«تومي هيلفيغر» وغيرها، أعلنت «بوتيغا فينيتا» أنها ستكتفي هي الأخرى بعرضين فقط في السنة، عوض أربعة، وذلك بدمج عروضها الرجالية مع عروضها النسائية.
كانت الدار قد جست النبض في سبتمبر (أيلول) الماضي، في عرض أقامته في «أكاديمية دي بريرا للفنون الجميلة» بميلانو، وكان أيضًا مناسبة للاحتفال بمرور 15 سنة على تسلم المصمم الألماني الأصل توماس ماير مقاليدها، و50 عامًا على تأسيسها. وترى الدار أن دمج النسائي بالرجالي عملية طبيعية تفرضها تغيرات الأسواق في الآونة الأخيرة، كما تحتمها ضرورة الحفاظ على حرفية منتجاتها، وما تتطلبه من وقت وجهد لتنفيذها بشكل يليق بتاريخها. فالمشكلة التي يعاني منها كثير من المصممين وبيوت الأزياء أخيرًا أن تغير الخريطة الشرائية، وانفتاح أسواق جديدة، وضعتهم تحت عدة ضغوطات، حيث أصبح مطلوبًا منهم تقديم تشكيلات سريعة ومتتالية، وهو ما يحاولون تصحيحه حاليًا بشكل صحي.


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

فيديو