«أبل» تؤكد تطويرها أجهزة سطح مكتب رائعة جديدة

«أبل» تؤكد تطويرها أجهزة سطح مكتب رائعة جديدة

الثلاثاء - 21 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 20 ديسمبر 2016 مـ

قد يظنّ البعض أن «أبل» تنوي التخلي عن قطاع أجهزة الكومبيوتر لسطح المكتب، خاصة بعد تركيزها الكبير على الأجهزة المحمولة وتنويعها، تيم كوك خرج عن صمته وأكد أن الشركة تطور بعض الأجهزة الرائعة والقوية.

وبحسب موقع «عالم التقنية»، فإن «إي - ماك» لم يحصل على تطوير منذ أكثر من سنة، و«ماك ميني» لم يتم تحديثه منذ عامين، و«ماك برو» لم يحصل على أي شيء منذ إعادة تصميمه قبل ثلاثة أعوام. حان الوقت لتعود «أبل» إلى منصة سطح المكتب بقوة حتى لو كانت عائداتها من هذه الأجهزة تمثل حصة قليلة مقارنة مع «آيفون» مثلاً.

في مذكرة داخلية ذكر تيم كوك المدير التنفيذي للشركة أن أجهزة سطح المكتب مهمة فعلاً وهناك الكثير من الأجهزة الرائعة على خريطة منتجات الشركة.

ليس مفاجئًا أن تواصل «أبل» تطوير أجهزة كومبيوتر الماك لأنها ببساطة يمكنها دائمًا زيادة قوتها عبر إضافة أحدث أجيال المعالجات مثل الجيل السابع من معالجات «إنتل» التي ستتوفر في يناير (كانون الثاني) المقبل، وكذلك إضافة المزيد من المنافذ وتحسين دقة وجودة الشاشة وسعة الذاكرة العشوائية وذاكرة التخزين، وهو ما ذكره كوك كمبرر لإطلاق أجهزة سطح مكتب جديدة.

ولم يكشف سرًا عندما ذكر كوك عن الوصفة السرية التي تستخدمها «أبل» وهي عندما يتكامل العتاد والنظام مع الخدمات التي تقدمها.

يذكر أن شحنات الحواسب المكتبية واصلت انخفاضها خلال السنوات الماضية، وكانت في الربع الثاني نحو 62.4 مليون جهاز، نصيب «أبل» منها 4.4 مليون جهاز فقط لتقع في المركز الخامس وبتراجع سنوي أكثر من 8 في المائة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة