هيكي يتعهد بتبرئة نفسه من البيع غير القانوني للتذاكر بأولمبياد ريو

هيكي يتعهد بتبرئة نفسه من البيع غير القانوني للتذاكر بأولمبياد ريو

الاثنين - 20 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 19 ديسمبر 2016 مـ

تعهد الرئيس السابق للجنة الأولمبية الآيرلندية، باتريك هيكي، بتبرئة نفسه من التهم الموجهة إليه بالبيع غير القانوني لتذاكر دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في ريو دي جانيرو، وذلك بعد أيام من عودته إلى دبلن بعد السماح له بمغادرة البرازيل.

وقال هيكي في بيان وجهه إلى وكالة الصحافة الفرنسية: «هذه الأشهر الماضية كانت صادمة جدًا بالنسبة لي ولعائلتي. مرة أخرى، أريد أن أقول إنني بريء من كل التهم الموجهة إلي».

وأضاف: «لدي النية لتلبية كل طلبات السلطات البرازيلية، وسأبذل كل ما في وسعي من أجل تبرئة نفسي حتى أتمكن من استعادة حياتي مع زوجتي وعائلتي»، مشيرًا إلى أن عائلته تشتكي أيضًا من مطالبة بعض وسائل الإعلام «بسرعة محاكمتي».

ووجهت السلطات البرازيلية الاتهام لهيكي (71 عامًا) بالمشاركة في شبكة لإعادة بيع تذاكر أولمبياد ريو، وهي الشبكة التي جنت بحسبها على الأقل 10 ملايين ريال برازيلي (2.82 مليون يورو).

وحجزت الشرطة البرازيلية 781 تذكرة كانت موجهة لإعادة البيع بأسعار مرتفعة تتعلق على الخصوص بحفلي الافتتاح والاختتام.

وأوقف هيكي في 17 أغسطس (آب) في ريو، وأطلق سراحه من السجن في الـ29 منه بسبب حالته الصحية. وأقام خلال هذه المدة في فندق فخم بريو، في ظل منعه من مغادرة الأراضي البرازيلية.

وفي منتصف نوفمبر (تشرين الثاني)، سمحت محكمة برازيلية لهيكي، الذي يعاني من مشكلات في القلب، ويقول إنه تتعين عليه متابعة علاج طبي في آيرلندا، بمغادرة البرازيل مقابل كفالة بلغت 410 آلاف يورو.

وعاد هيكي إلى دبلن منتصف الأسبوع الماضي.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة