«بي بي» البريطانية تستحوذ على 10 % من امتياز حقول أدكو البرية في أبوظبي

«بي بي» البريطانية تستحوذ على 10 % من امتياز حقول أدكو البرية في أبوظبي

مقابل رسم مشاركة 2.2 مليار دولار
الأحد - 19 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 18 ديسمبر 2016 مـ
الدكتور سلطان الجابر الوزير والرئيس التنفيذي لأدنوك وبوب دادلي العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة بي بي خلال توقيع الاتفاقية («الشرق الأوسط»)

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» أمس عن توقيع اتفاقية امتياز مع شركة بي بي البريطانية «بريتش بتروليوم سابقًا» مقابل رسم مشاركة يبلغ 2.22 مليار دولار، حيث ستحصل بي بي بموجب هذه الاتفاقية على نسبة 10 في المائة من امتياز حقول أدكو البرية في أبوظبي، وبالتالي ستمتلك بي بي نسبة 10 في المائة في شركة أبوظبي للعمليات البترولية البرية المحدودة «أدكو» التي تتولى إدارة هذا الامتياز، وستكون بي بي القائد الفني لمجموعة الأصول المتكاملة لحقل «باب» البري ضمن «أدكو».
ووقع الاتفاقية الدكتور سلطان الجابر، وزير دولة في الإمارات الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، وبوب دادلي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة بي بي.
وقال الدكتور سلطان الجابر: «تماشيا مع توجيهات القيادة باستشراف المستقبل واستقطاب شركاء استراتيجيين والتعاون معهم بما يسهم في تعزيز تطور ونمو قطاع النفط والغاز وضمان استدامة الأعمال، يسرنا التوقيع على هذه الاتفاقية مع شركة بي بي التي قامت، إلى جانب شركائنا الآخرين، بدورٍ أساسي في تطوير أصولنا من النفط والغاز، ولا شك بأن هذه الاتفاقية تشكّل تقدمًا مهمًا في إطار جهودنا لخلق نموذج جديد للشراكات الاستراتيجية التي تسهم في توفير التكنولوجيا المتقدمة والتمويل بما يحقق القيمة الأفضل لمواردنا، فضلاً عن نقل المعرفة وتبادل الخبرات».
وأضاف: «نتطلع دائمًا إلى العمل مع شركاء يسهمون في تقديم قيمة إضافية ويشاركوننا الرؤية في تطوير هذا القطاع المهم من خلال تطبيق تكنولوجيا متقدمة ومبتكرة لترتقي بالكفاءة التشغيلية وتسهم في زيادة القيمة في عمليات استكشاف وتطوير وإنتاج النفط».
كما أكّد الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها أن الشراكة المتجددة مع بي بي تعد نقلة نوعية واستراتيجية للطرفين، وتسهم في تحقيق قيمة اقتصادية وعوائد مجزية من خلال رفع الكفاءة والإدارة الذكية للأصول والموارد.
وبحسب البيان الصادر من «أدنوك» فإنه تم منح أول امتياز للحقول البرية في أبوظبي إلى ائتلاف من شركات النفط الدولية في عام 1939 واستمر لمدة 75 عامًا وانتهى عام 2014. وفي أواخر سبعينات القرن الماضي، كانت حصة بي بي في هذا الامتياز 9.5 في المائة، وتم طرح امتياز جديد في يناير (كانون الثاني) 2015، حيث تنضم «بي بي» البريطانية إلى «توتال» الفرنسية و«إنبكس» اليابانية و«جي إس إنرجي» الكورية الجنوبية، التي تحظى كل منها بحصص 10 في المائة، و5 في المائة، و3 في المائة على التوالي.
وقال البيان إن «أدنوك» تستمر بالسعي لاختيار شركاء استراتيجيين لحصة 12 في المائة المتبقية من نسبة 40 في المائة المحددة للشركاء.
إلى ذلك قال بوب دادلي: «تمثّل الاتفاقية اليوم مرحلة جديدة في العلاقة الوثيقة بين بي بي وأبوظبي وأدنوك، وستواصل بي بي جهودها في التعاون مع أدنوك لتحقيق الاستثمار الأمثل لإمكانات الأصول الممتازة وعالمية المستوى في أبوظبي».
وأضاف: «تمنح هذه الاتفاقية بي بي فرصة طويلة الأمد للعمل على موارد مهمة ذات مزايا تنافسية كبيرة. وسنحرص على توظيف أفضل كوادرنا، وأحدث تقنياتنا، وخبراتنا الطويلة في إدارة حقول النفط العملاقة حول العالم، لنسهم في تحقيق أفضل مستويات الاستخراج لهذه الأصول».
وفي إطار الاتفاقية، ستقوم «بي بي» بإيفاد ما يصل إلى 50 فنيًا للعمل في شركة أبوظبي للعمليات البترولية البرية المحدودة «أدكو»، وتقديم أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا والخبرات والطاقات التي تساهم في دعم كفاءة التشغيل وتضمن التطوير المستمر للأصول.
وتمتلك «بي بي» أيضًا حصة 14.67 في المائة في امتياز شركة أبوظبي العاملة في المناطق البحرية «أدما العاملة»، بالإضافة إلى 10 في المائة في كلٍ من شركة أبوظبي لتسييل الغاز المحدودة «أدجاز»، والشركة الوطنية لشحن الغاز المحدودة «أنجسكو»، وتنتج «بي بي» نحو 95 ألف برميل يوميًا من النفط في أبوظبي.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة