بوادر مواجهة بين إيران والغرب

بوادر مواجهة بين إيران والغرب

روحاني وجّه بتطوير محركات نووية للسفن
الأربعاء - 15 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 14 ديسمبر 2016 مـ
الرئيس الإيراني حسن روحاني یتحدث ‌إلى وزير الخارجية محمد جواد ظريف أمس في قصر سعد آباد قبل لحظات من إصدار أوامره إلى مسؤولين لوضع خطط لبناء السفن تعمل بالطاقة النووية ردًا على تمديد العقوبات الأميركية (أ.ب)
لندن: عادل السالمي
تلوح في الأفق بوادر مواجهة جديدة بين إيران والغرب، إثر توجيه الرئيس الإيراني حسن روحاني وزير الخارجية محمد جواد ظريف، ورئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي، لاتخاذ إجراءات أحادية الجانب ردًا على تمديد العقوبات الأميركية ضد طهران بما فيها إنتاج وقود نووي وصناعة محركات نووية للسفن.

وعلل روحاني أوامره هذه بـ«الإهمال الأميركي» في تنفيذ الاتفاق النووي، وفق ما نقلت عنه وكالات أنباء إيرانية. وطالب الرئيس الإيراني وزير الخارجية بـ«تنفيذ المراحل التي رصدتها الهيئة المشرفة على الاتفاق النووي مسبقًا، ردا على نقض الاتفاق النووي».

وفي توجيهاته لصالحي، طالبه روحاني بـ «التعاون مع مراكز الأبحاث لتصميم وصناعة محركات نووية للسفن التي تستخدمها إيران في الشحن البحري». كما نصت أوامر روحاني على «إنتاج الوقود النووي لاستخدامه في محركات السفن».

... المزيد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة