«الاستئناف البحرينية» تقضي بسجن علي سلمان 9 سنوات

«الاستئناف البحرينية» تقضي بسجن علي سلمان 9 سنوات

أدين بترويج تغيير النظام السياسي للدولة بالقوة
الثلاثاء - 14 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 13 ديسمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13895]

قضت محكمة الاستئناف البحرينية أمس، بسجن علي سلمان، الأمين العام لجمعية الوفاق الإسلامية - تم حلها مؤخرًا بحكم قضائي - تسع سنوات، في حين أيدت المحكمة الاستئناف الذي تقدم به سلمان شكلاً ورفضته مضمونًا.
ويأتي حكم محكمة الاستئناف بعد أن أصدرت محكمة التمييز حكمًا بإعادة محاكمة سلمان في التهم الموجهة إليه التي تتضمن «الترويج لتغيير النظام السياسي للدولة بالقوة والتهديد بها وباستخدام وسائل غير مشروعة، وجرائم التحريض على بغض طائفة من الناس، وعدم الانقياد للقوانين، وإهانة هيئة نظامية».
وكان القضاء البحريني قد أصدر في 30 مايو (أيار) الماضي حكمًا ضد علي سلمان بالسجن 9 سنوات بعد إدانته في التهم المنسوبة إليه.
وكانت المحكمة الاستئنافية العليا السادسة عقدت أولى جلساتها في قضية علي سلمان في السادس من نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي للنظر في التهم الموجهة إليه، وحجزت القضية للحكم مع استمرار حبس المتهم، بعد إحالته من النيابة العامة محبوسًا، مستندة في ذلك إلى ما توافر من أدلة قولية ومادية وفنية ضد المتهم، ومن بينها تسجيلات الخطب والكلمات التي ألقاها في محافل عامة ومداخلات إعلامية اشتملت على الترويج والتحريض والإهانة.
وتعود قضية علي سلمان إلى 28 ديسمبر (كانون الأول) من عام 2014، حيث خضع للحجز التحفظي للتحقيق معه في القضايا التي نسبت إليه، والتي من أبرزها عرض تزويده بالسلاح لتحويل البحرين إلى ساحة صراع مسلح على غرار بعض الدول في المنطقة.
وقضت محكمة الاستئناف العليا بعد اطلاعها على الأدلة واستماعها إلى مرافعتي النيابة والدفاع بإدانته ومعاقبته عن سائر هذه الاتهامات بالسجن والحبس لمدد بلغت جملتها تسع سنوات، ثم قضت محكمة التمييز بنقض الحكم وإحالة القضية إلى محكمة الاستئناف لنظر الدعوى والحكم فيها مجددًا، وذلك في 17 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.
وضمت قائمة التهم التي أدين فيها علي سلمان «التحريض على عدم الانقياد للقوانين، كما أهان علانية هيئة نظامية بأن وصف منتسبيها علنًا بالمرتزقة، وزعم انتماء بعضهم إلى تنظيمات إرهابية».
ويواجه علي سلمان عدة تهم على ضوء ما ثبت من التحقيقات التي استندت إلى خطبه ولقاءاته التلفزيونية، حيث يواجه تهم التحريض ضد نظام الحكم والترويج لتغييره بالقوة والتهديد وبوسائل غير مشروعة.
وقالت النيابة العامة البحرينية «إن التحريض على نظام الحكم كان نهج سلمان، حيث مارس هذا النهج في معظم الفعاليات، وروّج له من خلال خطبه وكلماته التي ألقاها في محافل وفعاليات مختلفة، حيث تضمنت دعاوى متطرفة تبرر أعمال العنف والتخريب».


اختيارات المحرر

فيديو