تمويل «حصيان» لإنتاج الطاقة من «الفحم النظيف» بـ2.4 مليار دولار

تمويل «حصيان» لإنتاج الطاقة من «الفحم النظيف» بـ2.4 مليار دولار

الاثنين - 13 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 12 ديسمبر 2016 مـ

أعلنت شركة «أكوا باور» عن الإغلاق المالي للمرحلة الأولى من مشروع حصيان للطاقة، الذي يضمن انتهاء التمويل لأول مشروع لتوليد الطاقة بتقنية المراجل فوق الحرجة للفحم في الشرق الأوسط، كما يوفر إنتاج 2400 ميغاواط من الكهرباء بشكل صاف في مارس (آذار) من عام 2023، فيما بلغ حجم التمويل الأولي نحو 2.4 مليار دولار.
وأوضح بيان صحافي صادر عن الشركة، وتلقت «الشرق الأوسط» نسخة منه أمس، أن إجمالي الاستثمارات في هذا المشروع بلغ نحو 3.4 مليار دولار، حيث انقسم تمويل المشروع بشكل محدود بين مجموعة من التمويلات الكبيرة المضمونة، وشريحة تمويل متوسط المخاطر، مبينًا أنه من البنوك والمؤسسات المالية المساهمة في هذه العملية كل من: البنك الصناعي والتجاري الصيني، وبنك الصين، وبنك الصين الزراعي، وبنك التعمير الصيني، وصندوق طريق الحرير، وبنك الخليج الأول، وبنك الاتحاد الوطني، والبنك الأهلي، وبنك ستاندرد تشارترد، والبنك التجاري الدولي، وبنك الإمارات دبي الوطني.
وتعد محطة حصيان مشروع مشترك بين شركة «أكوا باور» و«هاربين القابضة» بحصة 49 في المائة، وهيئة كهرباء ومياه دبي بحصة 51 في المائة، فيما تتكون المرحلة الأولى من المشروع من أربع وحدات باستطاعة صافية 600 ميغاواط لكل منها، وسيبدأ تشغيلها على التوالي بشهر مارس في كل من الأعوام 2020 و2021 و2022 و2023، فيما وقع الطرفان في وقت سابق من هذا العام اتفاقية لشراء الطاقة بنظام المنتج المستقل، حيث يمتد العقد 25 عامًا ويهدف إلى إنتاج 2400 ميغاواط من الكهرباء بأفضل سعر للتكلفة التناسبية بأقل من 5 سنتات للكيلوواط بالساعة.
وحول مشروع مجمع حصيان، قال سعيد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «يعكس مشروع مجمع حصيان لإنتاج الطاقة بتقنية الفحم النظيف التزام هيئة كهرباء ومياه دبي بتحقيق (رؤية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم)، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتنويع مصادر الطاقة، وتحقيق استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، التي تعتبر إنتاج الكهرباء باستخدام الفحم النظيف جزءًا من مزيج الطاقة في دبي، حيث تسعى الهيئة إلى تحقيق المسار الخامس للاستراتيجية الذي يختص بتوظيف مزيج الطاقة الصديق للبيئة وفق النسب التالية: الطاقة الشمسية بنسبة 25 في المائة، والطاقة النووية بنسبة 7 في المائة، والفحم النظيف بنسبة 7 في المائة، والغاز بنسبة 61 في المائة بحلول عام 2030».
من جهته، قال محمد أبو نيان، رئيس مجلس إدارة شركة أكوا باور «نحن فخورون لوضع اللمسات الأخيرة لشراكتنا المميزة مع هيئة كهرباء ومياه دبي على مشروع فريد آخر يساعد على تنويع مزيج الطاقة في الإمارة، والأهم من ذلك أن الالتزامات من المجموعة المتنوعة من المقرضين تدل على قوة الصفقة، وقبل كل شيء على زيادة الثقة وبسجل الهيئة في الأسواق المالية ومبادرات دبي في تقديم مشاريع واسعة النطاق في إطار شراكة القطاعين العام والخاص»..


اختيارات المحرر

فيديو