حديقة أميركية تعيد بطاريق أفريقية لموطنها

حديقة أميركية تعيد بطاريق أفريقية لموطنها

بعد أن تقطعت بها السبل على سواحل جنوب أفريقيا
السبت - 11 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 10 ديسمبر 2016 مـ
لحظة إعادة صغار البطريق إلى بيئتها الطبيعية بعد إعادة تأهيلها (رويترز)

أعلن مسؤولون في حديقة جورجيا للأحياء المائية أن ثلاثة وعشرين بطريقًا أفريقيًا تم إنقاذها بعدما تقطعت بها السبل قبل عدة أسابيع على ساحل جنوب أفريقيا، أعيدت إلى موطنها الطبيعي. ونقل خبراء من الحديقة بولاية أتلانتا الأميركية ومؤسسة جنوب أفريقيا لحماية الطيور الساحلية، التي تعالج الطيور البحرية المهددة، البطاريق في صناديق من الورق المقوى إلى الساحل قرب كيب تاون حيث تهادت على الرمال قبل نزولها إلى البحر.
ويقول خبراء الحديقة إنه يتم إنقاذ وإعادة تأهيل 900 بطريق أفريقي كل عام، نظرا لعوامل بيئية كالتسرب النفطي ونقص الطعام وتدهور المواطن الطبيعية.
وقال متحدث باسم حديقة جورجيا للأحياء المائية التي توجد بها مستعمرة للبطاريق الأفريقية وبرنامج لتربيتها إن خبراء تابعين للحديقة يزورون جنوب أفريقيا منذ عام 2009 للمساعدة في جهود الإنقاذ.
وأوضحت وكالة «رويترز» للأنباء أن أعداد البطريق الأفريقي قد انخفضت بنسبة 60 في المائة في الأعوام الثلاثين الماضية. ويدرجه الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة ضمن القائمة الحمراء التي يعدها للأنواع المهددة. والبطريق الذي يُعرف أيضا بالبطريق ذي الرجل السوداء لا يعيش سوى على شواطئ جنوب القارة الأفريقية.


اختيارات المحرر

فيديو