«مايكروسوفت» و«فيسبوك» و«تويتر» و«يوتيوب» تتحد لكشف المحتوى «الإرهابي»

«مايكروسوفت» و«فيسبوك» و«تويتر» و«يوتيوب» تتحد لكشف المحتوى «الإرهابي»

الثلاثاء - 7 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 06 ديسمبر 2016 مـ

شكلت شركات «فيسبوك» و«مايكروسوفت» و«تويتر» و«يوتيوب» شراكة عالمية، أمس (الاثنين)، بهدف تسريع عملية كشف المحتوى «الإرهابي الطابع» على شبكة الإنترنت ووقف انتشاره.

وقررت الشركات الأميركية الأربع إنشاء قاعدة بيانات مشتركة تتضمن «البصمات الرقمية» للصور أو شرائط الفيديو الترويجية والمعدة للاستقطاب والتجنيد التي تنشر على منصاتها، وفق رسالة مشتركة نشرتها على مواقعها.

وقالت إنه «عبر مشاركة هذه المعلومات يمكننا استخدام (هذه البصمات الرقمية) للمساعدة في كشف المحتوى الإرهابي الطابع على منصاتنا الجماهيرية».

ولن يتم في المقابل سحب أو حجب أي رسالة بصورة آلية، إذ يعود إلى كل شركة أن تقرر إن كان المحتوى المحدد يخالف أنظمتها أم لا، ثم تقرر كل منها بصورة مستقلة ما هي الصور وأشرطة الفيديو التي ستضيفها إلى القاعدة المشتركة.

وقالت إنها تريد البدء مع الصور والأشرطة ذات المحتوى «المتطرف والواضح» التي سحبت من منصاتها، وبالتالي «التي يتوقع أنها تنتهك أنظمة كل شركاتنا».

وقالت «مايكروسوفت» و«فيسبوك» و«تويتر» و«يوتيوب» (المتفرعة عن غوغل) كذلك، إنها تريد دراسة كيفية «إشراك شركات أخرى في المستقبل»، لكنها أصرت على أن كلاً منها ستواصل بشكل مستقل معالجة طلبات المعلومات أو سحب المحتوى الذي تتلقاه من أجهزة الأمن أو الحكومات.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة