بكين تتحدث عن «مؤامرات» لإثارة الاضطرابات بالبحر الجنوبي

بكين تتحدث عن «مؤامرات» لإثارة الاضطرابات بالبحر الجنوبي

السبت - 4 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 03 ديسمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13885]
الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال وزير الخارجية الصيني، وانغ يي، اليوم (السبت)، إن نجاح بلاده في تحويل مسار العلاقات مع الفلبين تحت حكم الرئيس الجديد رودريغو دوتيرتي، يظهر أن «مؤامرات» دول بعينها لإثارة الاضطرابات في بحر الصين الجنوبي دحرت.

وفي يوليو (تموز) الماضي، حصلت الفلبين على حكم لصالحها من محكمة التحكيم الدائمة في لاهاي ضد مزاعم الصين بالسيادة في بحر الصين الجنوبي، مما أغضب بكين. لكن دوتيرتي سعى ليحول الخصومة إلى صداقة، وزار بكين في أكتوبر (تشرين الأول)، مما همش الخلاف بشكل كبير.

وخلال منتدى أكاديمي، قال وانغ إن «زيارة دوتيرتي كانت علامة هامة على تحسن العلاقات».

وأضاف في كلمته التي نشرت على موقع وزارة الخارجية الصينية: «هذا يؤشر إلى عودة ملف بحر الصين الجنوبي للمسار الصحيح للحل من خلال الحوار والتشاور، ويعني أن مؤامرات من دول معنية لاستخدام قضية بحر الصين الجنوبي لزعزعة استقرار المنطقة كسرت بالكامل».

ولم يذكر وانغ أي دولة بالاسم، لكن الصين ألقت باللائمة مرارًا على الولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة، مثل اليابان وأستراليا بالتدخل في بحر الصين الجنوبي.

أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة