الرئيس الفنزويلي يتهم المعارضة بالسعي إلى انقلاب

الرئيس الفنزويلي يتهم المعارضة بالسعي إلى انقلاب

السبت - 4 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 03 ديسمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13885]
الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»
اتهم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، أمس (الجمعة)، المعارضة «اليمينية» بأنها تسعى إلى «انقلاب»، قائلاً إن هناك «مناورات» تستهدف تعطيل الحوار بين السلطات والمعارضة.

وأضاف مادورو في حديث تلفزيوني: «هناك مناورات مستمرة» لتعطيل المفاوضات، مشيرًا إلى أن ذلك يحصل بسبب «تواطؤ بعض ممن دعوناهم إلى الحوار. ولدي أدلة بين يدي».

وشدد على أن هذه المؤامرة تم تدبيرها من قبل «اليمين الذي قرر مرة جديدة الذهاب إلى انقلاب»، في إشارة إلى ائتلاف «طاولة الوحدة الديمقراطية» الذي يضم جزءًا كبيرًا من المعارضة الفنزويلية.

وبدأت في 30 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، مفاوضات بين حكومة مادورو والمعارضة التي تشكل غالبية في البرلمان، برعاية الفاتيكان واتحاد دول أميركا الجنوبية، في محاولة لحل الأزمة الاقتصادية والسياسية الخطرة التي تواجهها البلاد.

ومن المفترض أن تبدأ جولة ثالثة من المناقشات الثلاثاء، لكن الفريقين يتبادلان الاتهامات في الأيام الأخيرة، مما يهدد بفشل الحوار.

وما زاد التوتر هو طلب السلطات الجمعة من محكمة العدل العليا تعيين عضوين في المجلس الوطني الانتخابي، في حين أن البرلمان هو من يعين هؤلاء في العادة.

وتطالب المعارضة التي تستفيد من الاستياء الشعبي في هذا البلد النفطي الذي يشهد أزمة اقتصادية بسبب انهيار أسعار النفط، باستفتاء لإقالة مادورو قبل نهاية 2016، أو إجراء انتخابات مبكرة في الربع الأول من 2017.

لكن السلطات الانتخابية جمدت الاستفتاء، فيما أكد رئيس الدولة أنه سيبقى في منصبه حتى انتهاء ولايته الرئاسية في يناير (كانون الثاني) 2019.

أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة