غالبية مرضى الاكتئاب لا يتلقون الحد الأدنى من الرعاية

غالبية مرضى الاكتئاب لا يتلقون الحد الأدنى من الرعاية

وفقًا لدراسة دولية دعمتها منظمة الصحة العالمية
الخميس - 2 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 01 ديسمبر 2016 مـ
القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين»
أظهرت دراسة دولية دعمتها منظمة الصحة العالمية أن الأغلبية العظمى ممن يعانون من الاكتئاب والذين يقدر عددهم بنحو 350 مليون شخص على مستوى العالم لا يتلقون الحد الأدنى من العلاج المناسب.

ووجدت الدراسة، التي شملت قرابة 50 ألف شخص في 21 دولة، أنه حتى في البلدان الغنية التي تتوفر بها خدمات صحية جيدة نسبيا يحصل 20 في المائة بالكاد من مرضى الاكتئاب على العلاج المناسب.

أما في البلدان الفقيرة، فإن الوضع أكثر سوءًا، فقد وجدت الدراسة أن واحدًا فقط من بين كل 27 مريضًا بالاكتئاب يحصل على الرعاية الكافية.

وقال غراهام ثورنيكروفت، الأستاذ في جامعة كينغز كوليدج في لندن: «الكثير من العلاج الذي يقدم حاليًا لمرضى الاكتئاب لم يحقق الهدف منه».

ودعا ثورنيكروفت المؤسسات المحلية والعالمية لزيادة الموارد وتوفير خدمات الصحة النفسية على نطاق أوسع «بما لا يدع أي مريض بالاكتئاب دون علاج».

وتقدر منظمة الصحة العالمية أن 350 مليون شخص من جميع الأعمار يعانون من الاكتئاب.

وحلل الباحثون المشاركون في الدراسة، التي نشرت نتائجها في دورية «بريتيش جورنال أوف سايكايتري»، اليوم (الخميس) بيانات من دراسات مسحية عن الصحة النفسية أجرتها منظمة الصحة العالمية في 21 دولة منها البرازيل وبلغاريا وكولومبيا والعراق والمكسيك والصين ونيجيريا والأرجنتين وفرنسا وألمانيا واليابان والبرتغال وإسبانيا والولايات المتحدة.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة