«سالفاتوري فيراغامو».. مصمم واحد لا يكفي

«سالفاتوري فيراغامو».. مصمم واحد لا يكفي

الخميس - 2 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 01 ديسمبر 2016 مـ
غيوم مايون - المصمم بول أندرو - فولفيو ريغوني
لندن: «الشرق الأوسط»
بعد أن غادرها مصممها الفني ماسيمليانو جيورنيتي منذ أشهر، قررت دار «سالفاتوري فيراغامو» أن تعوضه بثلاثة مصممين وليس واحدا لترتيب أوراقها والإبقاء على شعلة الإبداع مستمرة. الفكرة أن يقوم كل واحد من المصممين الثلاثة وهم غيوم مايون وبول أندرو وفولفيو ريغوني بمهمات مختلفة حتى لا تتشتت أفكارهم. ففي شهر سبتمبر (أيلول) الماضي تم تعيين فولفيو ريغوني مديرا لقسم الأزياء النسائية، وبول أندرو لقسم الأحذية النسائية، وأخيرا وليس آخرا غيوم مايلان كرئيس قسم الأزياء الرجالية.
عن هذه الخطوة يقول إرالدو بوليتو، الرئيس التنفيذي للدار بأنه متأكد تماما بأن «هذا الثلاثي الذي يتمتع كل واحد منهم بخبرة في مجاله الخاص سيساهمون في تلميع صورة الدار والدفع بها إلى الأمام، كونهم يتفقون على ضرورة الابتكار، وهو ما أصبح ضروريا في عصر العولمة».
وبالفعل فإن السيرة المهنية لكل واحد منهم غنية ومبشرة بعهد جديد للدار. فغيوم مايون بدأ مسيرته في عام 2002 مع «لويس فويتون» في قسمها الرجالي، وفي عام 2007 التحق بدار إيف سان لوران» متخصصا في الأزياء الرياضية، وبعد عام واحد عينته دار «لانفان»، أيضا في قسمها الرجالي. أما بول أندرو فقد أسس ماركة أحذية تحمل اسمه في عام 2013. وبعد عام واحد أكد موهبته بحصوله على جائزة المنظمة الأميركية ومنظمة «فوغ» للموضة. أما فولفيو ريغوني، فقد عمل سابقا مع كل من برادا وغوتشي وجيل ساندر، ومؤخرا مع كريستيان ديور في قسمها الخاص بالأزياء الجاهزة والـ«هوت كوتير».

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة