ولاية أميركية فاز بها ترامب تعيد فرز أصوات الناخبين

ولاية أميركية فاز بها ترامب تعيد فرز أصوات الناخبين

حصل على مليون و404 آلاف صوت مقابل 381 ألفًا و823 صوتًا لمنافسته كلينتون
السبت - 26 صفر 1438 هـ - 26 نوفمبر 2016 مـ رقم العدد [13878]
الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»
ذكرت وسائل إعلام أميركية اليوم (السبت) أن لجنة الانتخابات قررت إعادة فرز أصوات الناخبين في ولاية ويسكونسن، التي فاز فيها الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، تلبيةً لطلب تقدمت به مرشحة «حزب الخضر» الأميركي، جيل ستاين.

وأوضحت اللجنة في بيان أن ستاين تقدمت بطلب لإعادة فرز الأصوات في ويسكونسن التي فاز فيها ترامب، بهدف تقييم نزاهة نظام التصويت الأميركي وليس تقويض فوز ترامب، مشيرةً إلى أنها تقوم بالاستعدادات اللازمة لإعادة فرز الأصوات في عموم الولاية.

وبحسب موقع «إن بي سي نيوز» الأميركي، سيُعاد الفرز في آخر الأسبوع الحالي. ووفق القانون الفيدرالي في الولايات المتحدة، يجب على الولاية إنهاء إعادة فرز الأصوات قبل 13 ديسمبر (كانون الأول) المقبل، مما يفرض على موظفيها العمل بسرعة. وتحسب اللجنة حاليًا التكاليف المادية المتوجبة على حزب ستاين، نظرًا إلى العمل الشاق الذي تتطلبه إعادة الإحصاء.

وقالت ستاين إنها تقدمت بالطلب على خلفية وقوع هجمات إلكترونية خلال الانتخابات التي جرت في الثامن من نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي.

وأعلنت حملة ستاين، أمس، تمكنها من جمع التبرعات اللازمة للتقدم بطلب إعادة إحصاء الأصوات في بنسلفانيا، ومواصلتها عملية جمع التبرعات للطعن بنتائج الانتخابات في ميتشيغان، والتقدم بطلب إعادة إحصاء الأصوات، والموعدان النهائيان للطعن في بنسلفانيا وميتشيغان هما الاثنين والأربعاء تباعًا من الأسبوع المقبل.

وفي حين أن مسعى ستاين ربما أثار آمالاً بين أنصار المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون المحبطين، فإن احتمالات أن تغير إعادة فرز الأصوات النتيجة العامة لمصلحة كلينتون ضئيلة للغاية، نظرًا إلى هامش فوز ترامب في الولايات الثلاث.

وقالت ستاين لمحطة «سي إن إن» إنه في ظل عدم وجود أي أدلة على تلاعب أو أخطاء أخرى أثناء التصويت، فإن مراجعة كاملة في تلك الولايات ستمنح الأميركيين ثقة في النتائج.

وحصل ترامب على مليون و404 آلاف صوت في ولاية ويسكونسن، مقابل 381 ألفًا و823 صوتًا لمنافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون، و31 ألفًا و6 أصوات لمرشحة «الخضر»، بينما حصل مرشح حزب «الحداثة» روكي دي لا فوينتي على ألف و514 صوتًا فقط.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة