سعود بن نايف: «شهيدا الدمام» سقطا «في ميدان العز والشرف»

سعود بن نايف: «شهيدا الدمام» سقطا «في ميدان العز والشرف»

نقل تعازي القيادة السعودية لذويهما
الثلاثاء - 18 ذو الحجة 1437 هـ - 20 سبتمبر 2016 مـ
ذوو «شهيدي» الأمن العام اللذين سقطا بنيران غادرة مساء السبت الماضي يتلقون التعازي في الدمام ({الشرق الأوسط})

نقل الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية تعازي القيادة السعودية لذوي «شهيدي» الأمن العام اللذين سقطا بنيران غادرة مساء السبت الماضي أثناء تأدية واجبهما في المنطقة الصناعية بخضرية الدمام.
وفي اتصال هاتفي أمس بأسرة «الشهيدين» رئيس رقباء موسى القبي والعريف نواف العتيبي من منسوبي الدوريات الأمنية بالمنطقة الشرقية، قال الأمير سعود بن نايف إن «ابنيكما استشهدا في ميدان العز والشرف، مؤديين واجبهما الذي أؤتمنا عليه».
ونقل أمير المنطقة الشرقية تعازي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده وولي ولي العهد لذوي «الشهيدين».
وقال الأمير سعود بن نايف إن «(الشهيدين) أفنيا حياتهما في سبيل الحفاظ على أمن الوطن وما (استشهادهما) إلا دليل على إخلاصهما وتفانيهما في خدمة وطنهما وقيادته الرشيدة، التي تفتخر بأبنائها وبما يقدمونه من تضحيات في سبيل الدفاع عن أمن هذا الوطن العزيز على قلوبنا جميعًا».
من جانبهما، عبرت أسرتا «الشهيدين» القبي والعتيبي عن تقديرهما للقيادة السعودية ولأمير منطقة الشرقية على تعزيتهم التي تجسد عمق الروابط بين القيادة والمواطن، مؤكدتين أن «استشهادهما» شرف وواجب تجاه الدين والمليك والوطن.
وقد أديت صلاة الميت أمس على «شهيد» الواجب رئيس رقباء موسى القبي من منسوبي الدوريات الأمينة بالدمام، عقب صلاة العصر بجامع الفرقان بحي الفيصلية بالدمام، وتقدم الدكتور خالد بن محمد البتال، وكيل إمارة المنطقة الشرقية جموع المصلين لأداء صلاة الميت نيابة عن الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية.
وكان القبي قد «استشهد» أثناء أداء مهام عمله بحي الخضرية بالدمام مساء يوم السبت الماضي. ونقل البتال تعازي القيادة السعودية لذوي «شهيد» الواجب، فيما عبّر ذوو «الشهيد» عن شكرهم وتقديرهم للقيادة الحكيمة.
في حين نقل جثمان العريف نواف العتيبي على متن طائرة خاصة إلى منطقة حائل، حيث تؤدى الصلاة عليه ويشيع جثمانه هناك.
وكان المتحدث الأمني لوزارة الداخلية قد أعلن أن دورية أمنية تعرضت لإطلاق نار بحي الخضرية بالدمام، قبيل منتصف الليل من مساء السبت الماضي ما أسفر عن «استشهاد» رئيس الرقباء موسى القبي والجندي نواف العتيبي.
وأفاد المتحدث أن الجهات الأمنية باشرت عمليات الضبط الجنائي وملاحقة ومتابعة المنفذين، للقبض عليهم وتقديمهم للمحاكمة، وتطبيق ما يلزم بحقهم.
وأفادت مصادر من موقع الحادث أن سيارة تقل نحو خمسة أفراد اعتدت على دورية الأمن، حيث ترجل عدد من أفرادها وأمطروا الدورية بوابل من الرصاص قبل أن يلوذوا بالفرار، وتتولى الجهات الأمنية التحقيق والقيام بعمليات الضبط الجنائي لملاحقة المعتدين.


اختيارات المحرر

فيديو