{ليلاس} لزها حديد .. جوهرة معرض «بلا حدود» الإنجليزي

{ليلاس} لزها حديد .. جوهرة معرض «بلا حدود» الإنجليزي

دار «سوذبيز» تقيم معرضها السنوي للمنحوتات في قصر دوق ديفونشير
الجمعة - 14 ذو الحجة 1437 هـ - 16 سبتمبر 2016 مـ
منحوتة زها حديد لدى عرضها في معرض «بلا حدود» بمنطقة شاتسوورث بشمال إنجلترا

بموقعه الفريد أمام «قصر دوق ديفونشير» التاريخي، يتصدر عمل نحتي للمعمارية العالمية الراحلة زها حديد المعرض الفني المفتوح «بلا حدود» الذي تشرف عليه دار مزادات «سوذبيز» في منطقة شاتسوورث بشمال إنجلترا. ويصف منسقو المعرض، حديد، العراقية الأصل، بأنها «ملكة التصاميم الانسيابية الملتوية» ويعتبرون عملها المعنون «ليلاس» بكونه أكثر الأعمال المعمارية التي عرضت في هذا الموقع «طموحا».

العمل نفذته حديد في أسبوعين حسبما علمت «الشرق الأوسط»، ليكون بمثابة محطة استراحة للزوار في سربنتاين بافيليون بحديقة هايد بارك بوسط لندن عام 2000، وكانت المناسبة الاحتفال بمرور ثلاثين عاما على إنشاء «سربنتاين غاليري» بالهايد بارك. وقال سيمون ستوك، منسق المعرض والخبير العالمي في «سوذبيز»: «إعادة نصب منحوتة زها حديد (ليلاس) في هذا المكان التاريخي تعد من أهم ملامح برنامجنا لهذا العام. مجرد نقل العمل من الحدائق الملكية لينتصب هنا أمام المنزل العريق يعد رثاء مستحقًا لمعمارية رائدة».

يجمع «ليلاس» بين التكنولوجيا والشكل المجرد، مستوحيًا أشكال الهندسة الطبيعية، مثل أوراق الزهور والأشجار، وهي أشكال تتقاطع من دون أن تتلامس، ما يسمح للصوت والضوء والهواء بأن تمر بينها. وما يزيد من جمال المنحوتة وتأثيرها، تغير تأثيرها في ساعات النهار أو الليل، حيث تحولها الإضاءة الملونة إلى مصدر مشع للضوء.

في معرضها السنوي «بلا حدود» درجت «سوذبيز» على توزيع القطع الفنية المتميزة في الحدائق الممتدة، وفي معرض هذا العام يمكن ملاحظة عرض القطع أمام القصر أو داخل متاهة من الأشجار أو بجانب بركة بديعة.


المزيد ...


اختيارات المحرر

فيديو