السديس في خطبة عرفة : الأمة الإسلامية تمر بمرحلة تتطلب تضامنا وتنسيقا لمواجهة التحديات

السديس في خطبة عرفة : الأمة الإسلامية تمر بمرحلة تتطلب تضامنا وتنسيقا لمواجهة التحديات

حجاج بيت الله صلوا الظهر والعصر جمعاً وقصراً
الأحد - 9 ذو الحجة 1437 هـ - 11 سبتمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13802]
الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»
توافدت جموع غفيرة من حجاج بيت الله الحرام منذ وقت مبكر إلى مسجد نمرة في مشعر عرفات اليوم لأداء صلاتي الظهر والعصر جمعاً وقصراً، اقتداء بسنة النبي المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم والاستماع لخطبة عرفة .
وامتلأت جنبات المسجد الذي تبلغ مساحته (110 ) آلاف متر مربع والساحات المحيطة به التي تبلغ مساحتها ثمانية آلاف متر مربع بضيوف الرحمن .
وتقدم المصلين الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ ، حيث ألقى الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، خطبة عرفة - قبل الصلاة - استهلها بحمد الله والثناء عليه على ما أفاء به من نعم ومنها الاجتماع العظيم على صعيد عرفات الطاهر .
وأكد الشيخ السديس أن الأمة الإسلامية تمر بمرحلة تتطلب منا تضامنا وتنسيقا في مواقفنا لمواجهة التحديات. وطالب الإعلام أن يسخر جهوده في خدمة ونصرة الدين والدفاع عن الإسلام وبيان محاسنه، والتزام الكلمة ومصداقية الحرف.
ولفت الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس النظر إلى أن الإسلام جاء بدين الحق الذي لا يجوز أن يرتاب فيه مسلم وهو الدين الذي لا يقبل الله دينا غيره مستدلا بقوه الله عز وجل، مشيرا إلى أن نبي الأمة عليه الصلاة والسلام جاء ليحث الناس على الخير والصلاح والنجاة والفلاح .
وأكد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي في خطبة يوم عرفة، على المعاني الإيمانية السامية التي تتضمنها فريضة الحج، ودعا، قادة الأمة الإسلامية لتوحيد كلمتهم والابتعاد عن أسباب الفرقة والشتات، وقال: "إن الأمة الإسلامية تمر بمرحلة تتطلب منا تضامنا وتنسيقا في مواقفنا لمواجهة التحديات".
كما دعا السديس الشباب إلى الابتعاد من الحزبيات والانقسامات والتفرقة، محذراً من مخاطر محاولة الجماعات الإرهابية للتغرير بالشباب، وقال السديس إن أمن الحرمين وسلامة الحجاج خطوط حمراء لا يمكن تجاوزها بالشعارات الطائفية، مشيراً إلى الجهود المضاعفة التي يبذلها خادم الحرمين الشريفين وقيادة المملكة في خدمة حجاج وضيوف بيت الله.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة