15 عامًا بعد هجمات سبتمبر.. موقع البرجين بنيويورك في حلة جديدة

15 عامًا بعد هجمات سبتمبر.. موقع البرجين بنيويورك في حلة جديدة

من رحمها خرج غزو العراق و«داعش».. والحرب كلفت أميركا 6 تريليونات دولار
الأحد - 9 ذو الحجة 1437 هـ - 11 سبتمبر 2016 مـ
طفلة تشير الى اسم جدها على جدار يحمل أسماء ضحايا هجمات 11 سبتمبر في موقع مركز التجارة العالمي بنيويورك أول من أمس (أ.ف.ب)
واشنطن: هبة القدسي ومحمد علي صالح
احتفلت الحكومة الاتحادية الأميركية أمس بعودتها إلى مركز التجارة العالمي وسط نيويورك، الذي ظهر بحلة جديدة، وأعادت مكاتبها في مدينة نيويورك إلى مانهاتن بعد مرور 15 عاما على هجمات 11 سبتمبر (أيلول) 2001 التي حولت الموقع إلى ركام.

ومن رحم الهجمات، خرج الغزو الأميركي للعراق عام 2003، وكذلك حرب الولايات المتحدة في أفغانستان، إضافة إلى تنظيم داعش الذي احتل مساحات واسعة في العراق وسوريا. وتداعيات هذه الأحداث لا تزال مستمرة كما هي الحرب المفتوحة التي دخلتها الولايات المتحدة، والتي لم تحقق حتى الآن نتيجة حاسمة.

وبعد 15 عاما، تحولت الحرب في أفغانستان والعراق إلى أطول حربين في التاريخ الأميركي، وبكشف حساب يقترب من 7 آلاف جندي أميركي قتلوا، و50 ألفا جرحوا، وبتكلفة مالية تتجاوز 6 تريليونات دولار.

ويبقى الرئيس باراك أوباما، الذي سيغادر البيت الأبيض في يناير (كانون الثاني) المقبل، هو الذي أخرج البلاد من حربي العراق وأفغانستان المدمرتين اللتين بدأهما سلفه الجمهوري جورج بوش الابن ردا على أسوأ اعتداءات في التاريخ، وتحت راية «الحرب العالمية على الإرهاب».

إلى ذلك، أكد الرئيس أوباما أمس أن الأميركيين لن يستسلموا للخوف، وأن بلاده ستقوم بمكافحة الإرهابيين بلا هوادة، وستدمر تنظيمي «القاعدة» و«داعش».

المزيد ...

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة