لأول مرة.. صحيفة «نيويورك تايمز» تغطي الحج مباشرة

لأول مرة.. صحيفة «نيويورك تايمز» تغطي الحج مباشرة

الصحافية ضياء حديد قرأت كتبًا عدة واستعدت لأداء شعيرة الركن الخامس قبل فترة طويلة
السبت - 8 ذو الحجة 1437 هـ - 10 سبتمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13801]
واشنطن: محمد علي صالح
لأول مرة، تغطي صحيفة «نيويورك تايمز» الحج مباشرة. فقد أرسلت ضياء حديد، التي تعمل في مكتب الصحيفة في القدس، إلى مكة المكرمة لإرسال تقارير يومية عن الحج، مع تركيز على شرحه لغير المسلمين، وهم أكثرية قراء الصحيفة.

كانت الحلقة الأولى معلومات أساسية عن الحج، وفيه آيات قرآنية نصت عليه، وأحاديث نبوية شرحته. بداية من قصة النبي إبراهيم عليه السلام، وهجرته مع زوجته هاجر إلى مكة المكرمة، حيث بنى الكعبة الشريفة، وحيث تدفق ماء زمزم لأول مرة.

وأشارت إلى أن جزءا من قصة إبراهيم موجود في التوراة والإنجيل، (كتابي اليهود والمسيحيين المقدسين)، كما وصفته. وقالت إن إبراهيم «هو عماد ديننا كلنا».

وتحدثت عن النبي إسماعيل عليه السلام. وقالت إنه «أبو العرب»، وأشارت إلى قصة فداء إسماعيل. وقالت إنها موجودة في الكتاب المسيحي مثلما في القرآن الكريم.

وإلى «الشيطان الذي حاول إغراء إبراهيم بعدم إطاعة أمر الله. ولهذا، هنا، أثناء الحج، سوف نرجم الشيطان».

وأشارت إلى اشتراك إسماعيل مع والده في بناء الكعبة المشرفة.

وعن الكعبة، أشارت إلى أهمية الحجر الأسود، ودور النبي محمد عليه السلام في وضعه. وإلى جبل عرفات، حيث ألقى النبي خطبة الوداع. وقالت إنها، مثل بقية الحجاج، سوف تزور كل هذه الأماكن لتؤدي الشعائر المفروضة فيها.

وقالت إنها بدأت الاستعدادات للحج منذ فترة طويلة. من بين هذه الاستعدادات قراءة كتب عن الإسلام. وأشارت إلى عدة كتب، منها:

كتاب «السيرة الذاتية» لمالكوم إكس (الزعيم الزنجي الأميركي المسلم).

ورواية «الشمس تشرق أيضا» للأميركي صاحب جائزة نوبل في الأدب، إرنست همنغواي. ليس عن الإسلام، ولكن لإعجابها بوصفه للأحداث. وقالت إن هذا الوصف سيساعدها في وصف شعائر الحج.

وكتاب «أحسن ما تنال من الحج»، الذي كتبه «أبو منير»، وإسماعيل ديفيدز. وفيه إرشادات عن الوصول، والطواف، وخيام منى، وجبل عرفات، والطواف، والوداع. وقالت إنها كتبت ملخص هذه الإرشادات في أوراق صغيرة لتساعدها على تنفيذها، لأن هذه أول تجربة لها.

وكتاب «الحج: رحلة إلى قلب الإسلام» الذي كتبه فينشيا بورتر. وقالت إنه «سيساعدني على فهم الجوانب الروحية في الحج، وفي الإسلام».

وكتاب «بحر بلا ساحل» الذي كتبه نون كيلر، بهدف «الدخول في تجربة روحية حقيقية خلال الأسبوع القادم»، بداية من يوم أمس.

وقالت إن والدها، هنأها مقدما بأداء فريضة الحج. وسألها: «هل دفعت فاتورة طبيب الأسنان؟» واستغربت، وقالت إن طبيب الأسنان لم ينظف أسنانها كما تريد. فرد الوالد: «أنتِ ذاهبة إلى الحج. يجب أن تدفعي ما عليك من فواتير، حتى إذا كنتِ ترينها غير عادلة».

التعليقات

ameenalmofti
البلد: 
السعودية الغالية
10/09/2016 - 17:43
تعلموا ايها الامريكان ماذا تعمل السعودية في بلاد الحرمين الشريفين علي كافة المجالات وبالذات خدمة ضيوف الرحمن لتادية مناسك الحج
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة