بعد قانون مقاضاة السعودية.. {النواب} الأميركي يواجه فيتو أوباما

بعد قانون مقاضاة السعودية.. {النواب} الأميركي يواجه فيتو أوباما

روس المساعد السابق للرئيس الأميركي: أنصح الإدارة المقبلة بمساعدة الرياض في إصلاحاتها
السبت - 8 ذو الحجة 1437 هـ - 10 سبتمبر 2016 مـ
دنيس روس
واشنطن: هبة القدسي
رد البيت الأبيض بحزم على إقرار مجلس النواب الأميركي أمس قانونا يسمح لعائلات ضحايا احداث 11 سبتمبر (ايلول) بمقاضاة السعودية في المحاكم الأميركية على خلفية مزاعم تورطها في الهجمات.

وبعد دقائق معدودة من إقرار القانون, هدد البيت الأبيض باستخدام حق النقض (الفيتو) ضده.

وتوقع المحللون جدلا وصداما حادا بين الكونغرس والبيت الأبيض على خلفية هذا القانون، الذي وصفته صحف أميركية بانه سيكون كابوسا دبلوماسيا للرئيس أوباما، ويضع المشرعين على مسار تصادمي مع البيت الأبيض في عشية الذكرى الخامسة عشرة لهجمات 11 سبتمبر.

في المقابل، شدد المسؤولون بالبيت الأبيض على ان الرئيس أوباما سيقوم باستخدام حق الفيتو ضد القانون, مؤكدين أن القانون يقوض من الحصانة السيادية للدول الأجنبية. وثمن المسؤولون الجهود الأميركية السعودية المشتركة لمكافحة الإرهاب والفكر المتطرف.

والقانون الذي صوت مجلس الشيوخ لصالحه في مايو (أيار) الماضي، والمعروف باسم «العدالة ضد رعاة الإرهاب» يخول المحاكم الأميركية حق النظر في قضايا تعويضات ضد دول أجنبية فيما يتعلق بالإصابات او الوفاة الناجمة عن حدث إرهاب دولي بما يحد من الحصانة الدولية للدول الأجنبية وفق الأعراف البروتوكولية المعروفة.

وقبل التصويت عقد رئيس وأعضاء مجلس النواب وقفة حداد على درج مبنى الكابيتول لإحياء ذكرى ضحايا هجمات 11 سبتمبر.

من ناحية ثانية، نشر دنيس روس، مستشار وزميل معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى والمساعد السابق للرئيس أوباما، مقالا في جريدة «واشنطن بوست» صباح أمس أشاد فيه بالتغييرات والإصلاحات التي تجري في المملكة العربية السعودية التي زارها قبل أسبوع على رأس مجموعة من الخبراء والمحللين ومسؤولي الأمن القومي الأميركي السابقين واستقبله خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز.

ويؤكد روس في مقاله أن «الولايات المتحدة لديها مصلحة في نجاح عملية التحول السعودية وضمان الاستقرار في المملكة ووجود قيادة عربية قادرة على إعادة تشكيل مجتمعاتها من الداخل دون حدوث اضطرابات»، ونصح روس الإدارة الأميركية المقبلة بضرورة تقديم المساعدة التقنية مع طرح جزء من أسهم شركة «أرامكو» للاكتتاب والمساعدة في الإصلاحات الاقتصادية بشكل عام.

المزيد:

دينيس روس: أنصح الرئيس الأميركي الجديد بمساعدة السعودية في إنجاز برنامجها الإصلاحي

أوباما يهدد «النواب» الأميركي بالفيتو ضد فرض قانون لمقاضاة السعودية في «11 سبتمبر»

 

التعليقات

يوسف ألدجاني
البلد: 
germany
09/09/2016 - 22:47
أليست ألمحاكم ألأمريكية أدانت أيران ألأرهابية .. وبرئت ألمملكة ألعربية ألسعودية ؟؟ فلماذا ألعودة للأتهام ؟؟ أن ألمملكة ألعربية ألسعودية لا دخل لها بألأرهاب وهي تحاربه ؟ أنها أيران وحكام طهران وألقاعدة ألتي تعمل معها / أن ألسعودية لديها محامين للدفاع عن هذه ألتهم ؟ وألله يظهر ألحق أمين .
خالد
البلد: 
استغلال أم معاقبه
10/09/2016 - 02:26
بعد توجه السعوديه للشرق أخيرا ونمو علاقتها مع روسيا بدأت امريكا باظهار ملف 11 سبتمبر كعقاب وتهديد.اتمنى الغاء البعثات الدراسيه وسحب الأرصده لأن لوبيات الكونغرس ليس لها آمان ولا أخلاق بعكس الصين واليابان وروسيا
ameenalmofti
البلد: 
السعودية الغالية
10/09/2016 - 17:32
هذا ليس غريبا من مجلس النواب او الكونغرس باتهام السعودية والتلاعب بذلك ومعروف اليهود اكثر نهشا في السعودية وخاصة المتعملون مع ايران نعم الغاء البعثات الي امريكا وخلافة حقا ان البعثات الي الصين او اليابان او كوريا اللجنوبية في طريقة الصحيح كفانا علما من امريكا لو نضرنا الي بعثات طلاب ارمكو نجد اتجاها الي شرق اسيا منذ مايقارب20عاما
عبدالرحمن
11/09/2016 - 14:50
ايجاد مبررات لاستعداء المملكة.. عندما تسبر الامور وفق الأجندة الأمريكية.
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة