تصفيات أميركا الجنوبية: نيمار يقود البرازيل لتجاوز كولومبيا والأرجنتين تعاني دون ميسي

تصفيات أميركا الجنوبية: نيمار يقود البرازيل لتجاوز كولومبيا والأرجنتين تعاني دون ميسي

تشيلي أهدرت نقطتين على ملعبها وأوروغواي انتزعت الصدارة برباعية في باراغواي
الأربعاء - 5 ذو الحجة 1437 هـ - 07 سبتمبر 2016 مـ
القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين»
سجل المدافع نيكولاس أوتامندي هدفًا قرب النهاية ليقود الأرجنتين - في ظل غياب القائد المصاب ليونيل ميسي - لتعويض تأخرها بهدفين إلى تعادل 2 - 2 أمام فنزويلا بتصفيات كأس العالم لكرة القدم فجر اليوم (الأربعاء).

وحصلت فنزويلا على النقطة الثانية فقط في ثماني مباريات بالتصفيات، رغم أنها كانت في طريقها لتحقيق أول فوز بعد التقدم بهدفين عن طريق خوانبي أنور وخوسيف مارتينيز.

لكن المهاجم لوكاس براتو قلص الفارق بتسجيل هدفه الدولي الأول في مباراته الثانية مع الأرجنتين بعد مرور ساعة من اللعب، قبل أن يستفيد أوتامندي من ركلة ركنية ويدرك التعادل من مدى قريب.

إلى ذلك، أحرز نيمار هدفا في الشوط الثاني ليقود البرازيل صاحبة الأرض للفوز 2 - 1 على كولومبيا وتحقيق الانتصار الثاني على التوالي، وانتزاع المركز الثاني بتصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم لكرة فجر اليوم.

وبدأت البرازيل المباراة بشكل مثالي وسجلت بعد 80 ثانية عندما ارتقى المدافع ميراندا لركلة ركنية وسجل هدفه الأول في 33 مباراة دولية مع منتخب بلاده.

وسيطرت البرازيل - التي كانت تخوض مباراتها الثانية تحت قيادة المدرب تيتي - على الشوط الأول وضغطت بقوة على كولومبيا، لكنها عانت في صناعة فرص خطيرة ودفعت الثمن عندما تعادل الفريق الزائر على عكس سير اللعب في الدقيقة 35.

ونفذ جيمس رودريغيز لاعب ريال مدريد الركلة الحرة ووضع المدافع البرازيلي ماركينيوس الكرة بطريق الخطأ في مرماه. واستغل نيمار تمريرة داخل منطقة الجزاء وسدد كرة أرضية متقنة في مرمى الحارس ديفيد أوسبينا في الدقيقة 73.

وهذا الهدف 48 لنيمار في 72 مباراة دولية ليعادل عدد أهداف زيكو صاحب المركز الرابع في قائمة هدافي البرازيل عبر التاريخ.

وهذه أول مرة تحقق فيها البرازيل فوزين متتاليين في التصفيات الحالية لأميركا الجنوبية. وقال أليسون حارس البرازيل: «نحن نتحلى بثبات كبير في المستوى في آخر مباراتين. أصبحنا أكثر قوة ونستحق التهنئة بعدما تقدمنا من جديد بعد التراجع الذي حدث».

وأصبح رصيد البرازيل بعد هذا الفوز 15 نقطة وتتقدم بفارق الأهداف على الأرجنتين، في المركز الثاني، بينما تتصدر أوروغواي التصفيات برصيد 16 نقطة بعد الفوز على باراغواي برباعية نظيفة بعد عرض رائع من لويس سواريز وثنائية من إدينسون كافاني.

وأسهم سواريز في هدفي كافاني، كما أحرز ركلة جزاء بينما سجل زميله كريستيان رودريجيز الهدف الثاني لأوروغواي.

وتصدر كافاني قائمة هدافي التصفيات برصيد خمسة أهداف في ثماني مباريات.

وتعادلت تشيلي بطلة أميركا الجنوبية دون أهداف مع بوليفيا وتحتل المركز السابع بالتصفيات بينما تتذيل فنزويلا التصفيات.

وبقيت الإكوادور في المركز الخامس بالتصفيات برصيد 13 نقطة بعد خسارتها 2 - 1 أمام بيرو في ليما.

وتقدم كريستيان كويفا بهدف لبيرو من ركلة جزاء في الدقيقة 20 وأدرك غابرييل أتشيلير التعادل بعد عشر دقائق.

لكن ريناتو تابيا سجل هدفه الدولي الأول قبل 12 دقيقة من النهاية لتحقق بيرو فوزها الثاني فقط خلال ثماني مباريات بالتصفيات.

وتتأهل أول أربعة منتخبات مباشرة إلى نهائيات كأس العالم ويلعب صاحب المركز الخامس مواجهة فاصلة على بطاقة الظهور في روسيا.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة