«داعش» يعلن مقتل المتحدث باسمه في حلب

«داعش» يعلن مقتل المتحدث باسمه في حلب

الأربعاء - 28 ذو القعدة 1437 هـ - 31 أغسطس 2016 مـ رقم العدد [ 13791]
لندن: «الشرق الأوسط»
ترددت أمس أنباء عن مقتل المتحدث باسم «داعش» أبو محمد العدناني في حلب، أثناء «تفقده العمليات العسكرية».
وقال التنظيم الإرهابي في بيان نشره على الانترنت إن «أبو محمد العدناني الشامي» قتل «أثناء تفقده العمليات العسكرية في ولاية حلب». وحتى وقت كتابة هذه السطور، لم يتبين كيف قتل العدناني، وقال مسؤول دفاعي أميركي إن واشنطن شنت ضربة جوية أمس بمنطقة الباب في سوريا، استهدفت مسؤولاً كبيرًا، من دون أن يسميه، وفقًا لوكالات الأنباء, إلا أن مصادر محلية قالت في تقارير إعلامية أمس إن التحالف الدولي استهدف سيارة كان يستقلها ظهر الثلاثاء عند مفرق قديران على أطراف مدينة الباب.
ويعتبر خبراء الإرهاب العدناني، الذي ولد في سوريا عام 1977 في بلدة بنش قرب سراقب في محافظة إدلب، من أهم قادة «داعش»، لقدرته على تجنيد مقاتلين من جميع أنحاء العالم. وتولى العدناني، المقرب من زعيم «داعش» أبو بكر البغدادي، منصب «أمير الشام» في التنظيم. ولم يعرف اسمه الحقيقي أو هويته، إلا أنه مصدر التنظيم الرئيسي في نشر رسائله. وقبل انضمامه لـ«داعش»، كان العدناني عضوا في تنظيم «القاعدة»، ثم انتقل إلى جبهة النصرة، قبل أن يتولى منصبا مهما في صفوف «داعش».
وخصصت وزارة الخارجية الأميركية، في مايو (أيار) من العام الماضي، مكافأة تصل إلى 5 ملايين دولار لمن يقدم لها معلومات حول العدناني. وجاء ذلك في بيان أعلن تخصيص مكافآت يبلغ قدرها الإجمالي 20 مليون دولار، لمن يقدّم لها معلومات عن 4 من «القادة الرئيسيين» لتنظيم داعش.
وقالت الخارجية حينها: «وافق وزير الخارجية على مكافأة يبلغ قدرها 7 ملايين دولار مقابل معلومات عن مصطفى عبد الرحمن الكادولي، و5 ملايين دولار مقابل معلومات عن أبو محمد العدناني، والمبلغ نفسه مقابل تارخان باتيراشفيلي (عمر الشيشاني)، و3 ملايين دولار مقابل طارق بن الطاهر بن الفالح العوني الحرزي».

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة