الفتح يعود للتدريبات غدًا.. وهولندا تجهزه للدوري

الفتح يعود للتدريبات غدًا.. وهولندا تجهزه للدوري

سابينتو: «أمستردام» فرصة للتعرف على اللاعبين
الخميس - 2 شوال 1437 هـ - 07 يوليو 2016 مـ
ريكاردو سابينتو («الشرق الأوسط»)

يعاود فريق الفتح الأول لكرة القدم، غدا الجمعة، تدريباته، تأهبا لمرحلة الإعداد الثانية للدوري السعودي للمحترفين، حيث سيتجمع اللاعبون في النادي استعدادا للمغادرة يوم السبت المقبل إلى أمستردام الهولندية، التي ستحتضن المعسكر الإعدادي الخارجي المقرر أن يستمر 21 يومًا.
وسيخوض فريق الفتح خلال المعسكر الإعدادي في هولندا 4 مباريات أمام فرق أوروبية وعربية تقيم معسكرا هناك، حيث سيكون هناك تدرج في قوة المباريات التي سيخوضها الفريق ضمن برنامج أعده المدرب البرتغالي ريكاردو سابينتو الذي ستكون تجربته مع الفتح للموسم الأول، خلفا للتونسي ناصيف البياوي، الذي تم فك الارتباط معه بعد أن قضى موسمين مع الفريق وحقق معه نتائج متصاعدة.
وسيركز مدرب الفتح خلال المعسكر الخارجي على مجموعة محددة من اللاعبين، وهم خليط من لاعبي الخبرة والشباب، والذين انضموا تحديدا في الفترة الأخيرة يتقدمهم اللاعب محمد أبو سبعان، والبرازيليان جواو غيلرمي وجانثان جونيور، مع السعي لتكوين صف ثان قادر على أن يتواجد في الأوقات التي يحتاجها، على اعتبار أن الطموح المعلن هو المنافسة، حيث سيعتمد على وجوه شابة مثل المهاجم عبد الله البلادي، واللاعب محمد السعيد الذي انتقل من نادي العدالة دون توافق بين الناديين، حتى سيتم النظر في قضيته بعد إجازة عيد الفطر المبارك في لجنة الاحتراف.
وكان فريق الفتح قد بدأ منتصف شهر رمضان المبارك الماضي، المرحلة الأولى من استعداداته على ملعب النادي بمدينة المبرز، حيث خاض مباراة ودية واحدة أمام فريق النجوم، أحد فرق دوري الدرجة الأولى، وكسب المباراة بهدف دون مقابل في مباراة أكد من خلالها المدرب الوقوف على عدد من اللاعبين، سواء من المستمرين مع الفريق لسنوات، أو المنضمين حديثا لصفوف الفتح.
ولن تكون المرحلة الثانية المقرر أن تنطلق بعد غد في هولندا هي الأخيرة، بل ستعقبها مرحلة إعداد ثالثة وأخيرة ستكون بدايتها في الخامس والعشرين من شهر شوال الحالي، حيث لا تزال الإدارة تدرس عدة خيارات بهذا الشأن، من بينها المشاركة في دورة داخلية ودية أو الاكتفاء بخوض مباريات ودية متفرقة.
من جانبه، أوضح المدرب ريكاردو سابينتو أنه يتعرف يوما بعد يوم على أشياء جديدة ومفيدة بالنسبة له، يسعى لتوظيفها لمصلحة الفريق الذي وصفه بأحد الأبطال الذين وضعوا بصمة تاريخية في البطولات السعودية قبل 3 سنوات.
وقال سابينتو: «بكل تأكيد سنسعى للاستفادة من كل الإيجابيات وتعزيزها، ومن أهمها الانسجام الكبير بين غالبية اللاعبين نتيجة تواجدهم مع بعضهم لسنوات، وسيكون هناك تجاوز لبعض السلبيات والسعي لخلق انسجام أسرع بين اللاعبين المستمرين واللاعبين الجدد، وسيكون معسكر الفريق الخارجي فرصة كبيرة من أجل خلق فريق منسجم قادر على تحقيق طموحات الإدارة وجماهير النادي»، مشددا على أنه مرتاح من أجواء العمل المنظم في الفتح، والأجواء المحفزة على النجاح.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة