فرار عشرات المواطنين من مناطق سيطرة «داعش» في منبج بريف حلب

فرار عشرات المواطنين من مناطق سيطرة «داعش» في منبج بريف حلب

اشتباكات عنيفة بين التنظيم و«سوريا الديمقراطية» وقصف لطائرات التحالف
الأربعاء - 1 شوال 1437 هـ - 06 يوليو 2016 مـ رقم العدد [ 13735]
مقاتلو «قوات سوريا الديمقراطية» أول من أمس في معركة بمواجهة تنظيم داعش (آرا نيوز)

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس، بفرار عشرات المواطنين من مناطق خاضعة لسيطرة تنظيم داعش، في مدينة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن المرصد، أن المواطنين تمكنوا من الخروج من المدينة والوصول إلى مناطق سيطرة «قوات سوريا الديمقراطية» من ضمنهم 5 جرحى، أصيبوا بإطلاق نار إثر استهدافهم من قبل التنظيم أثناء خروجهم من المدينة، فيما وردت أنباء عن مقتل عدد آخر في الاستهداف.

وأشار المرصد إلى استمرار الاشتباكات في جنوب مدينة منبج وفي ريفها الشمالي بين قوات سوريا الديمقراطية المدعومة بطائرات التحالف الدولي من جانب، وعناصر التنظيم من جانب آخر، وسط تقدم للقوات في المنطقة، بالتزامن مع استهداف متبادل وقصف لطائرات التحالف على مناطق الاشتباك.

ودارت اشتباكات عنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية من طرف، وتنظيم داعش من طرف آخر، إثر هجوم عنيف للأخير على منطقة معمل الزعتر في عون الدادات بريف منبج الشمالي، حيث بدأ الهجوم بتفجير مقاتل من جنسية مغاربية لنفسه بعربة مفخخة استهدفت مواقع «قوات سوريا الديمقراطية» في المنطقة، بالتزامن مع اشتباكات جرت بين الطرفين في منطقة دوار المطاحن بجنوب مدينة منبج، وترافقت المعارك مع ضربات جوية مكثفة لطائرات التحالف على مواقع التنظيم في المنطقة، ومعلومات مؤكدة عن مزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين.

على صعيد آخر، قصفت طائرات حربية مناطق في أحياء قاضي عسكر والشيخ خضر والصاخور والشيخ نجار قديم وبني زيد وبعيدين ومنطقة دوار الحلوانية والإنذارات وحي طريق الباب بمدينة حلب، مما أدى لسقوط جرحى في حي طريق الباب.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة