خادم الحرمين: سنضرب بيد من حديد كل من يستهدف شبابنا

خادم الحرمين: سنضرب بيد من حديد كل من يستهدف شبابنا

هنأ المسلمين بالعيد.. وأكد مشاركة المجتمع السعودي مع الدولة في محاربة الفكر الضال
الأربعاء - 1 شوال 1437 هـ - 06 يوليو 2016 مـ

أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز أمس، عزم السعودية على «الضرب بيد من حديد كل من يستهدف شبابها». وقال خادم الحرمين في كلمة له هنأ فيها المواطنين السعوديين والمسلمين في كل مكان بعيد الفطر المبارك: «إن ما يشهده العالم الإسلامي اليوم من فرقة وتناحر يدعونا جميعًا إلى بذل قصارى الجهد لتوحيد الكلمة والصف، والعمل سويًا لحل مشاكل الأمة الإسلامية ونصرة قضاياها».

وأضاف الملك سلمان في كلمته التي ألقاها نيابة عنه وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي، أن «أكبر تحد تواجهه أمتنا الإسلامية هو المحافظة على ثروتها الحقيقية وأمل مستقبلها، وهم الشباب، من المخاطر التي تواجههم وخاصة الغلو والتطرف واتباع الدعوات الخبيثة المضللة التي تدفعهم إلى سلوكيات وممارسات شاذة وغريبة تتنافى مع الفطرة السوية، ومع مبادئ ديننا الإسلامي الحنيف، وثوابت وقيم مجتمعاتنا الإسلامية».

وشدد خادم الحرمين الشريفين على أن السعودية «عاقدة العزم على الضرب بيد من حديد كل من يستهدف عقول وأفكار وتوجهات شبابنا الغالي». وتابع أن «على المجتمع أن يدرك أنه شريك مع الدولة في جهودها وسياساتها لمحاربة هذا الفكر الضال، ونحن في هذا نستهدي بتعاليم ديننا الإسلامي الذي يعصم الدماء والأموال، مستشعرين موقعنا في قلب العالم الإسلامي، وتشرفنا بخدمة الإسلام والوقوف بجانب المسلمين في أرجاء المعمورة، والدفاع عن قضاياهم المشروعة وفي مقدمتها قضية فلسطين».

ودعا الملك سلمان في ختام كلمته إلى التمسك بـ«التفاؤل والأمل بمستقبل أفضل وغد مشرق».
....المزيد


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة