بعد روسيا وإسرائيل.. تركيا تلمّح للانفتاح على مصر

بعد روسيا وإسرائيل.. تركيا تلمّح للانفتاح على مصر

إردوغان: خطوات التطبيع الأخيرة لصالح سوريا وستتبعها مبادرات جديدة
الاثنين - 29 شهر رمضان 1437 هـ - 04 يوليو 2016 مـ

لمحت تركيا أمس إلى احتمال انفتاحها على مصر، وذلك بعد التقارب اللافت بينها وبين روسيا وإسرائيل ومحاولة إنهاء مشكلاتها مع خصومها في المنطقة، فقد صرح وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو بأنه «يتشاور» مع نظيره المصري سامح شكري «في بعض المحافل الدولية، ولو كان بشكل عابر، وبالتالي، فإن المرحلة المقبلة قد تشهد لقاءات من هذا القبيل». وأضاف: «أنا شخصيا مستعد للتشاور مع السلطات المصرية».
وتزامنت تصريحات تشاويش أوغلو التي أدلى بها لموقع «خبر تورك» مع تصريحات للرئيس التركي رجب طيب إردوغان في اليوم نفسه على مأدبة إفطار أقيمت في إحدى الجامعات في كيليس جنوب تركيا على الحدود مع سوريا، ودعي إليها بعض اللاجئين السوريين، وقال فيها إن المبادرات الخارجية التي أطلقتها تركيا مؤخرا، في إشارة إلى الاعتذار لروسيا وإعادة التطبيع مع إسرائيل، «كانت من أجل تسهيل اتخاذ خطوات تصب في صالح حل الأزمة السورية». وأضاف إردوغان، دون إعطاء مزيد من التفاصيل: «إن تركيا لديها مبادرات أخرى في هذا الصدد».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة