مسعود: رعاية الشباب تراخت في تطبيق أنظمتها.. والتراكمات أضرت بالاتحاد

مسعود: رعاية الشباب تراخت في تطبيق أنظمتها.. والتراكمات أضرت بالاتحاد

كشف لـ {الشرق الأوسط} عن غياب «الكبير» في ناديه.. وطالب بإلغاء الهيئة الشرفية
الثلاثاء - 1 جمادى الآخرة 1435 هـ - 01 أبريل 2014 مـ

أكد أحمد مسعود عضو شرف نادي الاتحاد أن الإشكالية التي يعانيها الاتحاد تتمثل في لوائح وأنظمة المنظومة الرياضية بشكل عام، مبينا أن مشكلة الاتحاد لها أسباب عدة، منها غياب المصداقية والشفافية، ما زاد حدة الخلافات، وأن ما يعانيه ناديه ليس وليد اللحظة، بل هو نتاج تراكمات سابقة.
وقال: «عند انتخاب الإدارة الحالية، كانت هناك وعود قطعتها الإدارة أمام الجماهير، لم نشاهدها حاليا، ومن الطبيعي أن تكون هناك خلافات، وقد اتخذت قرارا بالابتعاد عن الرياضة وعدم الحديث عنها، إلا أن ما يمر به نادي الاتحاد أمر لا نقبله جميعا كمحبين وعاشقين وليس كشرفيين فقط». وأضاف: «عدم وجود شخصية كبيرة في الاتحاد هو ما دفع إلى زيادة الخلافات الموجودة وظهورها على السطح»، موجها تساؤله إلى الرئاسة العامة لرعاية الشباب حيال تدخلها في شؤون نادي الاتحاد وما أصدرته من قرارات وماذا حل بها، مبينا أن هناك تراخيا في تطبيق لوائح وأنظمة الأندية الرياضية التي لا تفي بالغرض، وأنه يجب على رعاية الشباب واتحاد كرة القدم أن يصدرا لوائح جديدة تتناسب مع الظروف الحالية. وأضاف: «إن مشكلة الاتحاد هي أن كل إدارة تحضر وتغادر دون أن يكون هناك إبراء ذمة لها، وبذلك تحمل الإدارة التالية المسؤولية، الأمر الذي يسهم في تراكمات تشكل في النهاية خلافا ونازعا بين أطراف عدة».
وقال: «عند ترشح رئيس جديد ووضع برنامجه، وتوليه مهمة رئاسة النادي، نجد أنه لا توجد أي جهة تراقب ما يقدمه في برنامجه، فلا بد أن يكون هناك دور لهيئة أعضاء الشرف في محاسبة الإدارة ومتابعة تنفيذ البرنامج الانتخابي للرئيس».
وطالب مسعود بإلغاء هيئة أعضاء شرف الأندية، مرجعا ذلك إلى سبب رئيس هو عدم وجود أي صلاحية لهيئة أعضاء الشرف على إدارات الأندية، وأضاف: «نادي الاتحاد بحاجة إلى تدخل شخصية كبيرة يقدرها الجميع لاحتواء الموقف ومعالجته بشكل يعيد إلى الاتحاد هيبته».
وعلى الصعيد الفني، واصل الفريق الكروي الأول بنادي الاتحاد تحضيراته مساء أمس على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالنادي، استعدادا لمواجهة فريق لخويا القطري غدا الأربعاء ضمن منافسات الجولة الرابعة لدور المجموعات لدوري أبطال آسيا.
وقد شرع خالد القروني المدرب الوطني في رسم النهج التكتيكي الذي سيخوض به المواجهة والوقوف على جاهزية لاعبيه في المران الذي شمل جوانب فنية ولياقية قبل تقسيم اللاعبين إلى مجموعتين خاضتا مناورة كروية طبق خلالها عددا من الجمل الفنية.
في المقابل، خاض فريق لخويا القطري أول تحضيراته أمس على ملعب نادي الاتحاد بعد وصوله عصرا إلى محافظة جدة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة