اعتقال إماراتي بـ«الخطأ» في أوهايو بتهمة الانتماء لـ «داعش»

اعتقال إماراتي بـ«الخطأ» في أوهايو بتهمة الانتماء لـ «داعش»

الأحد - 28 شهر رمضان 1437 هـ - 03 يوليو 2016 مـ

اعتقلت شرطة مدينة أيفون بولاية أوهايو الأميركية رجل أعمال إماراتياً أمام فندق كان يقيم فيه، لاعتقادهم بأنه ينتمي إلى تنظيم داعش الإرهابي، لكن الشرطة اكتشفت خطأها وأطلقت سراحه، بعد أن تعرّض لاعتداء وحشي من عناصرها.

وسرعان ما بثّت وسائل إعلام أميركية شريط فيديو لحادث الاعتقال يوثق الاعتقال التعسفي لرجل الأعمال أحمد المنهالي (41 عامًا). وأظهر المقطع ‏كيف اقتربت عناصر الشرطة من الرجل وقامت بطرحه أرضًا ثم كبلت يديه، كما قامت بتفتيشه ولم تجد شيئًا، بينما كان يقول إن «ما تفعلونه خطأ». وحول الفيديو، قال متحدث باسم الشرطة لـ«الشرق الأوسط» في مكالمة هاتفية أمس إن «الحادث وقع يوم الأربعاء الماضي، لكنه رفض تقديم تفاصيل».

وكانت الشرطة قد تلقت مكالمة هاتفية تفيد بأن رجلاً عربيًا بايع «داعش» في بهو الفندق الذي يقيم فيه، وذلك عندما اتصلت موظفة الاستقبال في فندق «فيرفيلد» بشقيقتها وأبلغتها بأن رجلاً يرتدي ملابس عربية في بهو الفندق وبيده هاتف جوال، يثير الخوف والرعب في أنحاء الفندق، معتقدة أنه من مؤيدي التنظيم الإرهابي.
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة