المعارضة تسقط طائرة للنظام السوري في القلمون وتأسر قائدها

المعارضة تسقط طائرة للنظام السوري في القلمون وتأسر قائدها

الجمعة - 26 شهر رمضان 1437 هـ - 01 يوليو 2016 مـ رقم العدد [ 13730]

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، اليوم (الجمعة)، أن فصائل المعارضة في منطقة جيرود بالقلمون السورية، أسرت قائد طائرة حربية للنظام السوري، بعدما سقطت في المنطقة.

وأفاد المرصد، الذي يتخذ من بريطانيا مقرًا له، بأن الفصائل أسرت الطيار بعد سقوط طائرته بسبب عطل فني أصابها. فيما لم يكشف عن نوع الطائرة.

من جهة أخرى، ذكر مصدر عسكري تابع للنظام السوري، أن طائرة حربية تحطمت في ريف دمشق الشرقي صباح اليوم، بسبب خلل فني، مضيفًا أن مصير قائد الطائرة لا يزال مجهولاً. وأوضح أن الطائرة كانت تجري مهمة تدريبية، وأن الطيار تمكن من القفز منها بمظلته، وأن البحث جارٍ عنه.

أمّا مسلحو المعارضة فقالوا إنّ «الطائرة سقطت بعد تعرضها لإطلاق نار، لكنهم لم يوضحوا نوع السلاح المستخدم».

وكان مسلحو «جيش الإسلام» الذين يسيطرون على أراض واقعة على المشارف الشرقية والشمالية الشرقية لدمشق تحدثوا عن إسقاط طائرة حربية تابعة للنظام، من طراز «ميغ 23» قرب مدينة جيرود بريف القلمون الشرقي، وأسر قائدها، ونشروا صورا لحطام الطائرة والطيار، وكذلك صور فيديو قالوا إنها للطيار المحتجز.

وتمكن مقاتلو «جيش الإسلام» يوم الاثنين الماضي، من إسقاط طائرة حربية من طراز «ميغ 29» وأخرى مروحية في الغوطة الشرقية.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة