كوربن ثاني «ضحايا» الاستفتاء البريطاني

كوربن ثاني «ضحايا» الاستفتاء البريطاني

الأربعاء - 24 شهر رمضان 1437 هـ - 29 يونيو 2016 مـ
زعيم حزب العمال المعارض جيرمي كوربن («الشرق الأوسط»)

لا تزال التداعيات السياسية لتصويت البريطانيين لصالح انسحاب بلادهم من الاتحاد الأوروبي تتوالى. فبعد إعلان رئيس الوزراء المحافظ ديفيد كاميرون استقالته بسبب النتيجة التي جاءت مخيبة لتطلعاته، مني زعيم حزب العمال المعارض جيرمي كوربن بانتكاسة أخرى تمثلت في خسارته، أمس، تصويتًا على الثقة داخل حزبه؛ إذ صوت 172 من النواب العماليين لصالح حجب الثقة عن كوربن مقابل اعتراض 40.

ويواجه كوربن اتهامات من معارضيه داخل حزبه بأنه لم يبذل جهدا كافيا في حملته بهدف بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، وهم يرون أن وجوده على رأس حزب العمال لا يترك أي فرصة للحزب في العودة إلى الحكم.

إلا أن كوربن رفض بحزم الإذعان لنتيجة التصويت غير الملزم، ووصف ما تعرض له بأنه «انقلاب كواليس». وأكد في بيان، مساء أمس «لقد انتخبت في شكل ديمقراطي رئيسا لحزبنا من أجل سياسة جديدة من جانب ستين في المائة من أعضاء حزب العمال وأنصاره. لن أخونهم بالاستقالة. إن تصويت النواب لا يتمتع بأي شرعية دستورية». كما أعلن أنه سيترشح مجددا في حال إجراء انتخابات لاختيار رئيس الحزب.
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة