وفاة مصور الموضة الشهير بي كانينغهام عن 87 عامًا

وفاة مصور الموضة الشهير بي كانينغهام عن 87 عامًا

الأحد - 21 شهر رمضان 1437 هـ - 26 يونيو 2016 مـ

توفي مصور الموضة الأميركي الشهير بيل كانينغهام أمس (السبت) عن 87 عامًا حسب ما ذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» التي يعمل فيها منذ أربعين عامًا.
وكان بيل كانينغهام أسطورة فعلية في فن تصوير الموضة في الشارع الذي كان وراء إطلاقه. وقد دخل المستشفى قبل فترة قصيرة بعدما أصيب بجلطة على ما أوضحت الصحيفة.
وكان يشتهر خلال عمله بسترته الزرقاء ودراجته الهوائية التي لا تفارقه.
وقالت آنا وينتور في فيلم وثائقي عن المصور المولود في ماساتشوستس في عشرينات القرن الماضي إنه كان يرى قبل الجميع «ما ستكون عليه الميول بعد ستة أشهر من الآن».
كان كانينغهام يتمتع بمعرفة موسوعية وبموهبة رصد الميول الرئيسية، لا بل الريادية في الشارع ومنصات العرض والسهرات.
وقال في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية في عام 2014 «يجب أن نترك الشارع يروي لنا القصة» مؤكدًا أنه «ليس مصورا جيدا».
وكان يؤكد: «يجب ألا تكون لدينا أفكار مسبقة يجب الخروج وترك الشارع يتحدث إلينا». وكان بدأ مسيرته المهنية في تصميم القبعات للنساء في نيويورك.
ويذكر أن أولى صوره كانت لنساء مجهولات في الشارع وتبعتها صور مشاهير مثل غريتا غاربو عام 1978 مما ضمن له زاوية دائمة في صحيفة «نيويورك تايمز» بعنوان «أون ذي ستريت» (في الشارع) حيث كان يسلط الضوء أسبوعيًا على آخر الميول في مجال الموضة.
وقال عنه مدير «نيويورك تايمز» أرثر سالزبرغر جونيور: «كان الأغنياء والنافذون في عالم الموضة يسعون إلى رفقته إلا أنه بقي أحد ألطف الرجال وأكثرهم تواضعًا عرفته في حياتي. لقد خسرنا أسطورة».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة