رئيس البرلمان العراقي يطلع على التحضيرات العسكرية لتحرير الموصل

رئيس البرلمان العراقي يطلع على التحضيرات العسكرية لتحرير الموصل

مصدر عسكري عراقي: عناصر من الحشد الشعبي اعتقلت أكثر من 50 رجلاً
السبت - 20 شهر رمضان 1437 هـ - 25 يونيو 2016 مـ

أفادت مصادر عراقية في قيادة عمليات نينوى العسكرية اليوم (السبت)، بأن رئيس البرلمان سليم الجبوري وصل إلى قضاء مخمور، للاطلاع على التحضيرات العسكرية لتحرير الموصل من سيطرة تنظيم داعش.

وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية إن رئيس البرلمان وصل إلى قضاء مخمور برفقة عدد من النواب لمتابعة التطورات الأمنية، والخطط الموضوعة من القيادات العسكرية لتحرير المدينة، وتأمين ملاذات آمنة للنازحين.

وكانت القوات العراقية شرعت بعملية أمنية انطلاقًا من ناحية القيارة جنوب الموصل، لتحرير المدينة والمناطق المحيطة بالموصل، وصولاً إلى مركز المدينة، استنادًا إلى قرار من الحكومة بأن يكون العام الحالي عام القضاء على تنظيم داعش الإرهابي في العراق.

على صعيد آخر، أفاد مصدر عسكري عراقي بمحافظة صلاح الدين بأن عناصر من الحشد الشعبي اعتقلت أكثر من 50 رجلاً من الفارين من القرى القريبة من قضاء الشرقاط (110 كلم شمال تكريت).

وقال المصدر إن «كتائب ما يسمى بـ(حزب الله) من الحشد الشعبي نصبت نقاط تفتيش عند منطقة الـ600 دار شمال بيجي، واعتقلت أكثر من 50 رجلاً من الفارين من القرى القريبة من الشرقاط ونقلتهم إلى جهة مجهولة»، موضحًا أن جميع المعتقلين جرى التأكد من عدم انضمامهم لتنظيم داعش من قبل الجيش العراقي. وأعرب المصدر عن «خشيته من تعرض المعتقلين للتعذيب أو القتل لأن قوات الحشد الشعبي لا تتلقى أوامرها من قبل المراجع العسكرية»، مشيرًا إلى أن عدد العوائل التي فرت نحو الجيش العراقي، بلغ حتى منتصف الليلة الماضية 250 عائلة.

وكان مصدر رسمي في محافظة صلاح الدين قد أعلن أمس، أن «المنطقة بدأت تشهد حركة نزوح كبيرة من القرى المحيطة بقضاء الشرقاط في الأودية القريبة»، معلنًا وصول 150 عائلة إلى القوات العراقية.

ودعا المصدر الحكومة العراقية وكل الجهات ذات العلاقة، إلى التدخل فورًا وإرسال التعزيزات الإنسانية لمواجهة حركة النزوح المتوقعة من قضاء الشرقاط والقرى المحيطة التي ربما ستتجاوز 100 ألف نسمة خلال اليومين المقبلين، وهو التاريخ المتوقع للسيطرة على قضاء الشرقاط والقرى المحيطة به.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة