إيران تخصص 70 مليون دولار سنويًا لـ«الجهاد» الفلسطينية

إيران تخصص 70 مليون دولار سنويًا لـ«الجهاد» الفلسطينية

بعد الاتفاق على إعادة العلاقة وتعيين مسؤول مقرب من طهران على رأس «السرايا»
الأربعاء - 18 شعبان 1437 هـ - 25 مايو 2016 مـ
رمضان شلح
لندن: «الشرق الأوسط»
أفادت مصادر فلسطينية مطلعة بأن إيران قررت تقديم دعم مالي ثابت لـ«حركة الجهاد الإسلامي» الفلسطينية، وذلك بعد اتفاق الجانبين على إعادة العلاقة بينهما. وكشفت المصادر المقربة من «حركة الجهاد»، عن بعض خفايا الزيارة التي قام بها وفد من الحركة إلى طهران، أواخر الشهر الماضي وتمخضت عن احتضان إيران مجددا للحركة بعد أن فرضت طهران شروطها.

وكان وفد «الجهاد» برئاسة أمينها العام، رمضان شلح، وعضوية مساعده زياد نخالة، وأكرم عجوري، المسؤول العسكري للحركة، قد عقدوا، اجتماعات علنية مع القيادة الإيرانية، ولقاءات غير معلنة مع قائد الحرس الثوري الإيراني، وقاسم سليماني، قائد فيلق القدس، طُرحت فيها ملفات عدة تبلورت من خلالها الرؤية الإيرانية للحركة لسنوات مقبلة.

وحسب المصادر، فإن أحد أهم القرارات التي اتخذها قاسم سليماني، وصادق عليها المكتبان السياسي والعسكري للحركة، كان إعادة هيكلة سرايا القدس، الذراع العسكرية لـ«حركة الجهاد»، وتعيين خالد منصور، المقرب من طهران، قائدًا عامًا للسرايا في قطاع غزة. كما أصدر سليماني توجيهاته باعتماد مبلغ 70 مليون دولار كميزانية سنوية، تُحول مباشرة إلى سرايا القدس من خزينة الحرس الثوري الإيراني.

وجاءت الزيارة الأخيرة، وهي الأولى منذ أكثر من عامين، تتويجًا لجهود إنهاء القطيعة التي قادها ما يسمى «حزب الله» اللبناني. واتفق آنذاك، على عودة العلاقات كما كانت.

...المزيد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة