بعد خسائرها في حلب.. طهران تستدعي جنرالها المتقاعد رضائي

بعد خسائرها في حلب.. طهران تستدعي جنرالها المتقاعد رضائي

أنباء عن تعيينه مستشارًا لخامنئي.. وتساؤلات حول مصير سليماني
الجمعة - 5 شعبان 1437 هـ - 13 مايو 2016 مـ
سوري أصيب بجروح جراء سقوط برميل متفجر ألقته طائرات النظام على منطقة سكنية في حي الأنصاري بمدينة حلب أمس (غيتي)

أثار ظهور الجنرال الإيراني المتقاعد محسن رضائي، بزيه العسكري في الآونة الأخيرة ومتحدثًا عن ضرورة «القصاص» لقتلى «الحرس الثوري» في مدينة حلب السورية، تساؤلات حول عودته لمزاولة مهام عسكرية رسمية.

ورغم أنه لا يتقلد أي منصب رسمي في المؤسسة العسكرية، فإن رضائي عبر في مؤتمر صحافي أعد على عجل في طهران يوم الثلاثاء الماضي عن «غضبه وحزنه وخوفه من الخسائر الفادحة التي تكبدتها إيران في المعارك الدائرة حول مدينة حلب السورية التي مزقتها الحرب». وقال: «لن نترك شهداءنا من دون قصاص، وسوف نحرر حلب في القريب العاجل». وعزز هذا الظهور أنباء عن تعيين رضائي، القائد السابق للحرس الثوري، مستشارًا عسكريًا للمرشد علي خامنئي. وفي المقابل، انتشرت تقارير غير رسمية أخرى في إيران تفيد بأن الجهات العليا قد طلبت من الجنرال قاسم سليماني، قائد فيلق القدس والرجل المسؤول عن «تصدير الثورة»، التنحي عن منصبه.
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة