«حزب الله» يهدد البنوك اللبنانية بعد إقفال حسابات نوابه

«حزب الله» يهدد البنوك اللبنانية بعد إقفال حسابات نوابه

بعد مباشرتها تطبيق قانون العقوبات الأميركية ضده
الجمعة - 5 شعبان 1437 هـ - 13 مايو 2016 مـ
عناصر من حزب الله الإرهابي يتابعون خطابا لحسن نصر الله في بيروت أمس (إ.ب.أ)

بعد مباشرة السلطات اللبنانية تطبيق إجراءات خاصة تجاوبًا مع قانون العقوبات الأميركية ضد ما يسمى «حزب الله»، وجه الحزب تهديدات لبنك لبنان المركزي والبنوك اللبنانية الخاصة. وجاءت هذه التهديدات أيضًا بعد معلومات عن إقفال البنوك حسابين تابعين لنائبين من كتلة الحزب النيابية، وثالث لابنة نائب سابق، ومسؤول حالي، في الحزب.

وانتقدت كتلة الحزب النيابية أمس تعميمات أصدرها أخيرا حاكم بنك لبنان رياض سلامة لجهة دعوة البنوك اللبنانية للتقيد بأصول التعامل مع القانون الأميركي الذي أصدره الكونغرس عام 2015 مانعًا التعامل مع الحزب وإقفال الحسابات البنكية لنحو 91 شخصا ومؤسسة تتعامل معه بعد إصدار مراسيمه التطبيقية أخيرًا. واعتبرت الكتلة «أن القانون الأميركي الذي صدر أخيرا وتلتزم البنوك اللبنانية العمل بموجب أحكامه، هو قانون مرفوض جملة وتفصيلاً لأنه يؤسس لحرب إلغاء محلية يسهم في تأجيجها البنك المركزي وعدد من البنوك، فضلاً عن كون الالتزام به مصادرة للسيادة اللبنانية النقدية».

ونقل عن وزير الصناعة حسين الحاج حسن، أحد ممثلي الحزب في الحكومة، قوله أمس ردًا على إجراءات البنوك: «لقد تخطينا الخط الأحمر ووصلنا إلى الخط الأسود والعقوبات الأميركية لن تمر».

وأفاد وزير الإعلام رمزي جريج بأن رئيس الحكومة تمام سلام قرر متابعة الموضوع مع حاكم بنك لبنان رياض سلامة بالتنسيق مع وزير المالية وإعلام مجلس الوزراء عند الاقتضاء نتيجة متابعته للموضوع.
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة