اقتصاديون يطالبون الحكومات بوضع نهاية للملاذات الضريبية

اقتصاديون يطالبون الحكومات بوضع نهاية للملاذات الضريبية

في رسالة صدرت عن منظمة أوكسفام قبل قمة مكافحة الفساد
الثلاثاء - 2 شعبان 1437 هـ - 10 مايو 2016 مـ

طالب نحو 300 خبير اقتصادي، أمس الاثنين، حكومات العالم بالعمل من أجل «تحركات قوية لوضع نهاية لعهد الملاذات الضريبية».

وكان نشر «وثائق بنما» الشهر الماضي قد أعاد فتح النقاش حول عدالة الملاذات الضريبية. وتضمن التسريب 11.5 مليون وثيقة تم الحصول عليها من شركة للمحاماة في بنما، وتوضح كيفية قيام أغنياء العالم بإخفاء أموالهم.

وقال الخبراء في رسالة مفتوحة صدرت عن منظمة أوكسفام الخيرية قبل قمة مكافحة الفساد التي ستعقد في لندن إن «وجود الملاذات الضريبية لا يضيف إلى الثروة أو الرفاه العالمي ككل؛ إنها لا تفيد أي غرض اقتصادي».

وحث رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون وغيره من القادة إلى استغلال القمة لوضع «اتفاقيات عالمية جديدة تتعلق بقضايا مثل نشر تقارير عامة ومفصلة، تتضمن الملاذات الضريبية».

وأضاف الخبراء: «ينبغي أن ترتب الحكومات أيضًا أوضاعها الداخلية من خلال ضمان أن كل المناطق التي هي مسؤولة عنها تقوم بنشر المعلومات المتاحة حول الملاك (المستفيدين) الحقيقيين من أي شركة أو صندوق». وحثوا المملكة المتحدة إلى الأخذ بزمام المبادرة لكونها «مستضيفة هذه القمة والدولة صاحبة السيادة على نحو ثلث الملاذات الضريبية حول العالم».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة