الأمم المتحدة: «الرؤية السعودية» طموحة وتتوافق مع «جدول التنمية الأممي»

الأمم المتحدة: «الرؤية السعودية» طموحة وتتوافق مع «جدول التنمية الأممي»

ليكيتوفت شدد على تبادل الخبرات بين الرياض والمنظمة الدولية
الثلاثاء - 2 شعبان 1437 هـ - 10 مايو 2016 مـ

شدد رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة موغنس ليكيتوفت، على أن «رؤية السعودية 2030» التي أعلنتها الرياض في الآونة الأخيرة، تعد خطة طموحة وأنها تأتي متماشية ومتوافقة مع جدول أعمال التنمية الأممي 2030 واتفاق باريس للمناخ.

وقال ليكيتوفت، في تصريح خاص لـ«الشرق الأوسط»، إن الخطة السعودية الجديدة «تحدد مجموعة من الأهداف لتحقيق مجتمع نابض بالحياة، واقتصاد مزدهر وأمة طموحة، وذلك من خلال برامج وخطط قابلة للتنفيذ». وأكد أن «رؤية السعودية 2030» تعتمد «الشفافية والانفتاح» وأن مبادئها التوجيهية الرئيسية تهدف إلى تحسين المعيشة وتنويع الاقتصاد السعودي، بما في ذلك توجهها لتوفير فرص أفضل للشراكات مع القطاع الخاص.

ودعا رئيس الجمعية العامة، الحكومة السعودية إلى تبادل الخبرات مع الأمم المتحدة؛ لكي تمضي قدما برؤيتها والمشاركة في الاجتماعات العالمية المتعلقة بمتابعة واستعراض تنفيذها.
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة