بسيوني: حكومة البحرين أوفت بالتزاماتها وتجاوزت أحداث 2011

بسيوني: حكومة البحرين أوفت بالتزاماتها وتجاوزت أحداث 2011

رئيس {تقصي الحقائق} أكد التدخل الأجنبي في الوقائع
الثلاثاء - 2 شعبان 1437 هـ - 10 مايو 2016 مـ
محمود شريف بسيوني («الشرق الأوسط»)

شدد رئيس لجنة تقصي الحقائق المستقلة البحرينية، التي شكلها العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة، في أعقاب الأحداث التي شهدتها البلاد في الفترة من 14 فبراير (شباط) حتى 16 مارس (آذار) 2011، على أن الحكومة أوفت بالتزاماتها ونفذت التوصيات التي قدمتها اللجنة، مما مكن البلاد من تجاوز تلك الأحداث بشكل تام.

وأكد المحقق الدولي البروفسور محمود شريف بسيوني، أنه اطلع على تقارير أمنية بحرينية حديثة تثبت تورط أطراف أجنبية في الأحداث التي شهدتها البلاد. ولفت بسيوني إلى الإجراءات التي اتخذتها الحكومة من تدريب رجال الأمن والمحققين والقضاة على مبادئ حقوق الإنسان، وكذلك إنشاء المؤسسات الرقابية التي تتولى الإشراف على مرافق التوقيف والسجون.

بدوره، قال وزير الإعلام البحريني علي الرميحي لـ«الشرق الأوسط»، إن البحرين {تعاملت بجدية وبمسؤولية مع الأحداث، وشكلت لجنة دولية للتحقيق في الأحداث التي عصفت بأمنها من خبراء دوليين مشهود لهم بالحرفية والسمعة العالية}.
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة