سياسي ألماني يحذر من إخفاق اتفاق اللجوء التركي - الأوروبي

سياسي ألماني يحذر من إخفاق اتفاق اللجوء التركي - الأوروبي

بعد استقالة أحمد داود أوغلو
الأحد - 30 رجب 1437 هـ - 08 مايو 2016 مـ رقم العدد [ 13676]

حذر السياسي الألماني البارز ورئيس الكتلة البرلمانية لحزب الشعب الأوروبي المحافظ في البرلمان الأوروبي مانفريد فيبر، من إخفاق اتفاق اللجوء بين الاتحاد الأوروبي وتركيا، بعد استقالة رئيس الحكومة التركية أحمد داود أوغلو.

وقال فيبر المنتمي للحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا، في تصريحات لصحيفة "بيلد أم زنونتاغ" الألمانية الأسبوعية، في عددها الصادر اليوم (الأحد) "إن استقالة رئيس الحكومة التركي يجب ألا تسفر عن زعزعة الاستقرار، لقد كان أوغلو مصمم الاتفاق من الجانب التركي، ونتوقع من الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إرسال إشارة واضحة بأنّه لا يزال مستعدا تمامًا للاتفاق".

وأكد السياسي البارز بالبرلمان الأوروبي، أنّ موافقة كتلته البرلمانية على إعفاء الأتراك من تأشيرة دخول الاتحاد، ترتبط بتنفيذ الشروط المنصوص عليها لذلك، التي يندرج من بينها على سبيل المثال، خفض أعداد المهاجرين بصورة مستمرة.

وقد شارك نحو 2000 محتج من أقصى اليمين في مسيرة بالعاصمة الالمانية برلين، لمطالبة المستشارة أنجيلا ميركل بالتنحي، بعد سماحها بدخول أكثر من مليون مهاجر من الشرق الاوسط إلى ألمانيا منذ العام الماضي.

وتحت شعار "ميركل عليها أن ترحل"، تجمع المتظاهرون عند محطة القطارات الرئيسة في برلين وهم يلوحون بأعلام ويرفعون لافتات تقول "لا مرحبا بالاسلاميين" و"نحن الشعب" والاخير كان شعار محتجين أنهوا الحكم الشيوعي في ألمانيا الشرقية وتبنته حركة "بيجيدا" المعادية للاسلام منذ العام الماضي.

وقالت الشرطة إنّ نحو 1800 شخص شاركوا في المسيرة وهو أقل من نصف العدد الذي توقعه المنظمون، بينما شارك يساريون في مسيرة أخرى ببرلين معارضة لليمينين وبلغ عددهم 7500 شخص.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة