«هيرالد تريبيون» تودع اسمها بعد أكثر من 125 عاما على إطلاقها

«هيرالد تريبيون» تودع اسمها بعد أكثر من 125 عاما على إطلاقها

في مسعى لزيادة عدد القراء
الأربعاء - 11 ذو الحجة 1434 هـ - 16 أكتوبر 2013 مـ رقم العدد [ 12741]

بعد أكثر من 125 عاما على إطلاقها في باريس، أصبحت صحيفة «إنترناشيونال هيرالد تريبيون» اليوم (الثلاثاء) «إنترناشيونال نيويورك تايمز»، وطوت الصحيفة أمس آخر نسخة لها باسمها القديم، ليختفي بذلك واحدا من أشهر الأسماء في عالم الصحف، وذلك في مسعى لزيادة عدد قراء الصحيفة الأميركية البارزة على مستوى العالم. وكان قد أعلن عن تغيير الاسم قبل شهر.

وقال ريتشارد ستيفنسون رئيس تحرير «إنترناشيونال نيويورك تايمز» لوكالة الصحافة الفرنسية، «لدينا شعور قوي جدا بأهمية امتلاك (نيويورك تايمز) علامة عالمية فريدة تظهر لجميع قرائنا عبر العالم أننا مؤسسة إخبارية قادرة على تغطية الحدث العالمي، وإننا قادرون على تقديمه للناس حيث يشاؤون وعندما يشاؤون ووفق معايير نوعية (نيويورك تايمز)».

وأضاف أن «العنوان تغير وليس المضمون. ما تحبونه في (إنترناشيونال هيرالد تريبيون) سيكون في (إنترناشيونال نيويورك تايمز)».

وكانت «نيويورك تايمز» أكدت في سبتمبر (أيلول) أنها ستعتمد اسما جديدا لـ«هيرالد» على أمل زيادة القراء وإغراء المعلنين.

واعتبارا من اليوم (الثلاثاء)، ستدمج المطبوعة الدولية في الموقع الإلكتروني ضمن مجموعة «إنترناشيونال نيويورك تايمز» في كل المجالات.

ويذكر أن «إنترناشيونال هيرالد تريبيون» تأسست عام 1887 تحت اسم «باريس هيرالد» وتوزع الصحيفة في أكثر من 160 بلدا.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة