المنافسة تشتد بين روما ونابولي على التأهل لدوري الأبطال

المنافسة تشتد بين روما ونابولي على التأهل لدوري الأبطال

بايرن الجريح يتطلع لمحو الخيبة الأوروبية وكتابة التاريخ بالدوري الألماني
السبت - 29 رجب 1437 هـ - 07 مايو 2016 مـ
بايرن ميونيخ يتطلع لتضميد جراحه الأوروبية (أ.ف.ب)

يواصل نابولي الثاني وروما الثالث صراعهما على وصافة الدوري الإيطالي لكرة القدم في المرحلة قبل الأخيرة بعدما حسم يوفنتوس اللقب للعام الخامس على التوالي. ويسعى بايرن ميونيخ إلى محو خيبة خروجه من مسابقة دوري أبطال أوروبا بإحراز اللقب الألماني الرابع على التوالي.


الدوري الإيطالي


يقود الأرجنتيني غونزالو هيغواين هداف نابولي والمخضرم فرانشيسكو توتي ملهم روما، الصراع بين الفريقين على احتلال المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري الإيطالي لكرة القدم وبالتالي التأهل المباشر إلى دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا. وقبل جولتين من نهاية الموسم يحتل نابولي المركز الثاني في جدول الترتيب خلف يوفنتوس بطل المسابقة، ويتفوق بفارق نقطتين على روما صاحب المركز الثالث، والذي يتطلع إلى التقدم إلى وصافة المسابقة من أجل تفادي خوض الدور التمهيدي لدوري الأبطال. وفي حال تساوى الفريقان في مجموع النقاط في نهاية الموسم فإن روما سيحتل المركز الثاني نظرا لتفوقه على نابولي في المواجهات المباشرة.
ويلتقي روما غدا مع ضيفه كييفو وفي اليوم ذاته يخرج نابولي لمواجهة تورينو. وبعد الفوز على اتالانتا 2 1- يواجه نابولي مهمة صعبة على ملعب تورينو، الذي يعيش معنويات مرتفعة بعد فوزه الساحق على أودينيزي 5 1- في الجولة الماضية. ويدرك تورينو تماما أن مصدر الخطورة الأول في نابولي هو هيغواين هداف الدوري الإيطالي برصيد 32 هدفا، والذي يسعى لتحطيم الرقم القياسي لعدد الأهداف المسجلة خلال موسم واحد، وهو الرقم المسجل باسم السويدي جونار نوردال لاعب ميلان في عام 1950. حينما كان الموسم يضم 20 فريقا أيضا. وقال اوريليو دي لاورينتيس رئيس نابولي «مسيرة نابولي هذا العام كانت استثنائية، الآن علينا أن نتحد من أجل حسم التأهل المباشر إلى دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا». وأضاف: «نسير بشكل رائع حتى الآن خاصة فيما يتعلق بأداء هيغواين مع الفريق، أشعر برضا تام، نشعر بالفخر لحجم الطموح الذي نعيشه، ونتطلع إلى التطور بشكل أكبر في المستقبل». ويخشى كييفو من جانبه من الصحوة التي يعيشها توتي، والذي اعتاد على تسجيل أهداف حاسمة في آخر أربع مشاركات له من على مقاعد البدلاء.
ويخوض يوفنتوس الذي حسم قبل أسبوعين اللقب الخامس على التوالي، مباراة احتفالية على ملعب فيرونا الذي هبط لدوري الدرجة الثانية. ويلتقي فروسينوني صاحب المركز الثاني من القاع، فريق ساسولو، ويلتقي كاربي الذي يتطلع للابتعاد عن متاعب الهبوط، مع ضيفه لاتسيو يوم الأحد. ويخرج باليرمو صاحب المركز الثالث من القاع غدا لملاقاة مضيفه فيورنتينا الذي يتنافس على التأهل إلى الدوري الأوروبي مع إنتر ميلان الذي يلتقي اليوم مع ضيفه امبولي. ويلتقي بولونيا مع ميلان أيضا اليوم فيما يلتقي اتالانتا مع أودينيزي غدا وفي اليوم ذاته يلتقي سامبدوريا مع جنوا في مباراة ديربي.


الدوري الألماني


يتطلع بايرن ميونيخ لتضميد جراحه عقب خروجه الموجع من بطولة دوري أبطال أوروبا مؤخرا، حيث يحاول أن يكون على موعد مع كتابة التاريخ اليوم بأن يصبح أول فريق يحتفظ بلقب الدوري الألماني (بوندسليغا) أربعة مواسم متتالية. ورغم خيبة الأمل التي يشعر بها الإسباني جوسيب غوارديولا، الذي يستعد للرحيل عن تدريب بايرن بنهاية الموسم الجاري، عقب الخروج من الدور قبل النهائي لدوري الأبطال أمام أتلتيكو مدريد الإسباني، إلا أنه يرغب في إنهاء مسيرته مع الفريق البافاري على أفضل وجه. ويطمح غوارديولا في حصد لقبه الثالث بالمسابقة المحلية مع الفريق من خلال الفوز على إنغلوشتات، صاحب المركز التاسع في ترتيب المسابقة، اليوم أو في حالة تعثر بوروسيا دورتموند، الذي يحتل المركز الثاني بفارق خمس نقاط خلف بايرن، أمام مضيفه اينتراخت فرانكفورت المهدد بالهبوط.
ويخوض دورتموند لقائه أمام فرانكفورت وهو منتشيا بفوزه الكبير 5 - 1 على ضيفه فولفسبورغ في المرحلة الماضية، ولكن لن تكون مهمته سهلة أمام فرانكفورت، صاحب المركز السادس عشر (الثالث من القاع) المؤهل لخوض الملحق الفاصل لتفادي الهبوط، الذي تعززت آماله في البقاء بالمسابقة عقب فوزه في مباراتيه الأخيرتين بالبطولة.
ويبدو صراع الهروب من شبح الهبوط مشتعلا بين عدة أندية، بدءا من هامبورغ، الذي يحتل المركز الحادي عشر برصيد 38 نقطة، حتى شتوتغارت صاحب المركز السابع عشر (قبل الأخير) بـ33 نقطة، وذلك قبل مرحلتين فقط من انتهاء المسابقة. ويرغب شتوتغارت في وضع حد لنتائجه المهتزة في الفترة الماضية عقب هزيمته في مبارياته الأربع الأخيرة والتي كان آخرها الخسارة 2 - 6 أمام مضيفه فيردر بريمن يوم الاثنين الماضي، وذلك عندما يستضيف ماينز، صاحب المركز السابع، الساعي للتأهل لبطولة الدوري الأوروبي في الموسم المقبل. وجاء فوز بريمن الكبير على شتوتغارت في المرحلة الماضية ليخرج بالفريق من مراكز الهبوط بعدما ارتقى للمركز الخامس عشر، وذلك قبل لقائه مع مضيفه كولن اليوم. وصرح كليمينس فريتز قائد بريمن «ما زلنا نصارع للهروب من شبح الهبوط، لسنا في المنطقة الآمنة حتى الآن برغم تحسن وضعنا».
ويخرج دارمشتاد، صاحب المركز الرابع عشر بفارق نقطتين أمام فرانكفورت، لملاقاة مضيفه هيرتا برلين (المتعثر) الذي يسعى للحفاظ على حظوظه في التأهل لدوري الأبطال بعدما تراجع إلى المركز الخامس في ترتيب المسابقة. ويمتلك هوفنهايم، الذي يحتل المركز الثالث عشر، الفرصة لمواصلة نتائجه الجيدة في الفترة الماضية تحت قيادة مدربه الشاب جوليان ناجيلزمان، وتأمين وضعه في المسابقة عندما يواجه مضيفه هانوفر (متذيل الترتيب) الذي تأكد هبوطه رسميا. ويكفي هامبورغ الحصول على نقطة التعادل فقط حتى يضمن بقائه رسميا في البطولة، حينما يلاقي ضيفه فولفسبورغ، صاحب المركز العاشر، الذي تراجعت إدارته عن إقامة معسكر تدريبي في منتجع تشيمجاو بولاية بافاريا. وصرح كلاوس ألوفس مدير الكرة في فولفسبورغ «إن الأجواء المتاحة لدينا هنا تبدو مثالية من أجل الاستعداد للمباراتين المتبقيتين لنا هذا الموسم».
ويستضيف شالكه، الذي يحتل المركز السادس، فريق أوغسبورغ، صاحب المركز الثاني عشر. وما زال شالكه محتفظا بآماله في اقتناص المقعد الأخير المؤهل لدوري الأبطال، حيث يبتعد بفارق نقطة واحدة فقط خلف بوروسيا مونشنغلادباخ صاحب المركز الرابع الذي يصعد بصاحبه للدور الفاصل المؤهل لمرحلة المجموعات بالمسابقة الأوروبية. ويسعى مونشنغلادباخ لتعزيز موقعه في ترتيب المسابقة حينما يلتقي مع ضيفه بايرليفركوزن، الذي ضمن الحصول على المركز الثالث المؤهل مباشرة لمرحلة المجموعات بدوري الأبطال بفضل صحوته المذهلة عقب فوزه في مبارياته السبع الماضية بالبطولة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة