تسهيلات تأشيرة الدخول لسياح ورجال أعمال الصين ومركز استثماري لبكين في لندن

تسهيلات تأشيرة الدخول لسياح ورجال أعمال الصين ومركز استثماري لبكين في لندن

الأربعاء - 11 ذو الحجة 1434 هـ - 16 أكتوبر 2013 مـ

أعلن وزير المالية البريطاني جورج أوزبورن في زيارة له إلى الصين أن المملكة المتحدة ستعدل قوانين التأشيرات وستيسرها للسياح ورجال الأعمال الصينيين، وذلك في سبيل تشجيع الاستثمار الصيني في المملكة. وأضاف أن زائري الاتحاد الأوروبي من الصين عن طريق تصدير تأشيرة «الشنغن» لن يحتاجون لتأشيرة خاصة لدخول بريطانيا.

وخلال مقابلة له على راديو «بي بي سي»، قال أوزبورن إن النية من ذلك تشجيع الاستثمار الصيني في بريطانيا وتوطيد العلاقات الاجتماعية أيضا والتفهم الحضاري بين الدولتين. ومع أن البلدين مختلفان بالأعراف والتقاليد والسياسات، فلا يجب اعتبار ذلك هاجسا أو مصدر خوف يردع التواصل والترابط على سائر الأصعدة.

وحسبما نقل موقع «بي بي سي» اليوم (الثلاثاء) فإن عملية التقديم للتأشيرات ستتوفر من خلال هواتف «الموبايل» لتسهيلها. وستتوفر خدمة إصدار تأشيرات خلال 24 ساعة لرجال الأعمال المستثمرين.

ووفقا للحكومة البريطانية، تم إصدار أكثر من 210 ألف تأشيرة لمواطنين صينيين العام الماضي مما أورد أكثر من 300 مليون جنيه إسترليني للمملكة.

ولتشجيع الاستثمار الصيني في بريطانيا، وافقت المملكة المتحدة والصين على اتخاذ إجراءات لتطوير العاصمة لندن، لتصبح مركزا عالميا للاستثمارات المستخدمة للعملة الصينية (الرينمنبي) اليوم. وأكد أوزبورن - وفقا لوكالة الأنباء الألمانية - أن المزيد من التجارة والاستثمار يعني المزيد من الوظائف لبريطانيا.

ويمنح هذا الاتفاق لندن حصة استثمارية أولية تبلغ 80 مليار رينمنبي «يوان» (1.‏13 مليار دولار).

ويذكر أن بموجب اتفاق منفصل، ستجري الهيئات الرقابية البريطانية محادثات مع بنوك صينية بشأن السماح لها بفتح فروع لخدمة المؤسسات في بريطانيا.

ومن جانبهما، أشادت حكومتا البلدين بالاتفاقيتين باعتبارهما خطوة مهمة تعزز الدور الرئيسي للعاصمة البريطانية بوصفها واحدة من أكثر المراكز أهمية على مستوى العالم لتداول الرينمنبي».

وتشكل لندن نحو 28% من مدفوعات الرينمنبي العالمية أو 62% من تداول الرينمنبي خارج بر الصين الرئيسي وهونغ كونغ، وفقا للحكومة البريطانية.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة