اتفاق أميركي ـ روسي على توسيع هدنة سوريا إلى حلب

اتفاق أميركي ـ روسي على توسيع هدنة سوريا إلى حلب

اتهامات أممية للنظام بمنع وصول المساعدات
الخميس - 27 رجب 1437 هـ - 05 مايو 2016 مـ رقم العدد [ 13673]
أحد عناصر الدفاع المدني يجمل طفلا انتشله من تحت ركام أحد المباني المدمرة في الجزء القديم من مدينة حلب اثر القصف الجوي من قبل طائرات النظام (رويترز)

أعلنت الخارجية الأميركية في بيان، أمس، أن الولايات المتحدة وروسيا توصلتا إلى اتفاق يقضي بتمديد وقف الأعمال العدائية في سوريا ليشمل محافظة حلب، والتنسيق مع الأطراف لتعزيز إجراءات رصد أي انتهاكات للهدنة. وحسب بيان الخارجية الأميركية، فإن سريان الهدنة الجديدة بدأ منتصف ليل أمس.

وقال مارك تونر، نائب المتحدث باسم الخارجية الأميركية: «إن الولايات المتحدة اختتمت مشاوراتها مع روسيا لتوسيع نطاق جهود وقف الأعمال العدائية، لتشمل محافظة حلب والمناطق المحيطة بها»، مشددا على أن {الهجمات الموجهة ضد السكان المدنيين لا يمكن تبريرها، ولا بد من وقفها فورا}.

وجاء هذا الاتفاق بعد خرق «التهدئة» التي كانت قد فرضت في ريف دمشق نهاية الأسبوع الماضي، إذ تجددت الغارات والاشتباكات في الغوطة الشرقية بريف دمشق بعد منتصف ليل الثلاثاء ــ الأربعاء، بالتزامن مع تقاطع معلومات عن استعداد قوات النظام لاقتحام بلدة دير العصافير جنوب الغوطة.

وفي جنيف، أعلن المسؤول عن المساعدات الإنسانية في الأمم المتحدة، أمس، أن الحكومة السورية ترفض السماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى الأحياء الشرقية الخاضعة لسيطرة الفصائل المقاتلة في حلب.
... المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة